الجولاني في ظهور جديد مع العشائر: بناء المؤسسات مهم للمستقبل

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 22:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

ظهر  زعيم "هيئة تحرير الشام"، أبو محمد الجولاني، مجددا مع مجموعة من شيوخ العشائر، في تسجيل مصور نشرته حسابات مقربة من الهيئة عبر تطبيق "تلغرام"، اليوم الإثنين.

ويُظهر التسجيل الذي قال القائمون عليه إنه زيارة للجولاني لشيوخ عشائر في أيام عيد الفطر، في شمال غربي سوريا.
وركز الجولاني في حديثه على "بناء المؤسسات في مناطق نفوذ تحرير الشام، وإعادة إحياء دور العشائر"، كما تطرق للأحداث الجارية في فلسطين في الوقت الراهن.

وقال "المرحلة الحالية في شمال غربي سوريا، هي مرحلة إعداد وبناء مؤسسات، وكل مؤسسة نبنيها هي خطوة باتجاه دمشق"، مضيفا "النظام ينهار مع الأزمات المتلاحقة، والطائرات الروسية فقط التي تحميه".

وأردف قائلا "يجب أن نكون جاهزين حتى لا تدخل البلد في فوضى كبيرة في حال انهيار النظام".

وفي ما يخص الأحداث في فلسطين، اعتبر الجولاني أنها "جددت الروح الإسلامية في العالم الإسلامي بشكل كبير وواضح".

وقال إن "تحرك عرب الـ 48 يشكل خطر عل إسرئيل أكثر من صواريخ المقاومة، لأنهم درسوا المناهج الإسرائيلية وعلى الرغم من ذلك فشلت إسرائيل بالسيطرة عليهم".

ووفي الآونة الأخير أكثر الجولاني من ظهوره بين المدنيين وفي الأسواق ومحال الطعام وفي المسابقات التي يتم فيها تكريم الأطفال ومع شيوخ العشائر، محاولا إيصال رسائل إلى الخارج، وخاصة إلى أميركا التي حددت جائزة قيمتها 10 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكانه.

وأدرجت وزارة الخارجية الأميركية في أيار من العام 2013 اسم الجولاني ضمن قائمة المنع الخاصة بالإرهابيين العالميين.

كما وضعت لجنة العقوبات الخاصة بـ "تنظيم الدولة" و"القاعدة"، التابعة لمجلس الأمن الدولي، اسم الجولاني في قائمة الإرهابيين الخاضعين للعقوبات منذ تموز من العام 2013، مما جعله عرضة لتجميد الأصول الدولية وحظر السفر، وكذلك حظر توريد الأسلحة.