الجندرما التركية تقتل ناشطاً إعلامياً من إدلب أثناء عبوره الحدود

تاريخ النشر: 21.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:10 دمشق

 تلفزيون سوريا

عُثر على جثة ناشط إعلامي من إدلب، قُتل أثناء محاولته عبور الحدود السورية – التركية، بعد أن كان مفقودا لأيام.

وأفاد ناشطون أنه تم العثور على جثة الناشط الإعلامي "طالب الدريس" من مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، على الحدود التركية قرب منطقة عقيربات، مقتولاً برصاص حرس الحدود التركي "الجندرما".

وذكر الناشطون أن "الدريس" كان يحاول الدخول إلى تركيا منذ 5 أيام، وفشل في ذلك عدة مرات.

وأخبر "الدريس" أصدقاءه أنه سيبقى قرب الحدود التركية ليستمر في محاولاته للدخول إلى تركيا، إلا أن الاتصال انقطع معه منذ أيام.

وبعد أن تم العثور على جثة "الدريس"، قام الدفاع المدني بالتنسيق مع المخفر التركي القريب من المنطقة للدخول وسحب الجثة، ليتم دفن "الدريس" في مدينته.

 

 

يذكر أن "طالب الدريس" هو عضو في المكتب الإعلامي لجيش إدلب الحر ومركز المعرة الإعلامي.

ونعى كل من "جيش إدلب الحر" و "مركز المعرة الإعلامي" طالب الدريس الذي كان عضواً في المكتب الإعلامي لدى الجهتين.

وأفاد ناشطون عن مقتل أكثر من 300 مواطن سوري برصاص الجندرما التركية أثناء محاولتهم العبور من سوريا إلى تركيا خلال السنوات الماضية، دون وجود إحصائية دقيقة لأعداد القتلى والجرحى.

 

 

 

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين