"الجمارك" تشن حملة دهم وتفتيش في سوق المناخلية بالعاصمة دمشق

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 18:50 دمشق

آخر تحديث: 28.12.2020 | 19:20 دمشق

اسطنبول - متابعات

شنّت دوريات تابعة لمديرية جمارك دمشق التابعة لنظام الأسد نهاية الأسبوع الفائت، حملة دهم وتفتيش طالت العشرات من المحال التجارية في سوق المناخلية وسط العاصمة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الحملة استهدفت المحال المخصصة لبيع الأدوات الصحية والصناعية، وأخرى تعمل ببيع الخردوات، "بذريعة البحث عن البضائع المهربة".

وأضاف أن دوريات الجمارك صادرت كميات كبيرة من بضائع العديد من التجار، رغم إبرازهم وثائق الاستيراد والتخليص الجمركي، وخلو محالهم من البضائع المهربة، مؤكّداً أن الدوريات تغاضت عن محال بعض التجار الـ "مدعومين".

اقرأ أيضاً: القبض على اثنين من الصم والبكم سرقا محالَّ في دمشق

وأشار المصدر إلى أن الدوريات أعادت قسماً من المصادرات قبل مغادرة السوق، بعد ورود اتصالات هاتفية من واسطات بعض التجار، في حين عمد آخرون لإخفاء بضائعهم في مستودعات بعيدة عن محالهم لحمايتها من المصادرة.

وامتنعت الدوريات عن تفتيش عدد من المحال المملوكة لأشخاص متعاونين مع "أبو علي خضر"، وفق المصدر الذي أكد أنها لم تُصادر أي من منتجات شركة "gloss” المملوكة لـ "خضر"، والمتخصّصة ببيع الأدوات الصحية.

اقرأ أيضاً: لا ذهبَ خاماً في دمشق والمتداول في السوق "مستعمل"

وسبق أن أطلقت جمارك دمشق، بالتعاون مع عناصر أمن، حملة مشابهة في سوق الذهب نهاية تشرين الثاني الفائت، صادرت خلالها كميات كبيرة من الذهب، قُدّرت بمليارات الليرات.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين