الجبير: لا نريد حرباً مع إيران لكن سندافع عن أنفسنا بحزم

تاريخ النشر: 19.05.2019 | 15:55 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير إن المملكة العربية السعودية لا تسعى إلى حرب مع إيران، لكنها سترد "بكل قوة وحزم" في حال لجأت إيران للحرب.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي في الرياض إن بلاده "لا تريد حرباً ولا تسعى لذلك وستفعل ما بوسعها لمنع قيام هذه الحرب، وفي الوقت ذاته تؤكد أنه في حال اختيار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك بكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها".

واتهم الوزير السعودي، إيران بشن حرب بالوكالة على السعودية، قائلاً "النظام الإيراني سعى مباشرة ومن خلال وكلائه إلى إثارة القلاقل ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية والمتطرفة".

ودعا الجبير إيران إلى "التحلي بالحكمة" وإبعاد وكلائها "عن التهور والتصرفات الخرقاء وتجنيب المنطقة المخاطر".

وأضاف أن بإمكان النظام الإيراني تجنيب المنطقة مخاطر الحروب من خلال التزامه بالقوانين الدولية "والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وعن دعم الجهات والميليشيات الإرهابية والتوقف عن تطوير أسلحتهم الصاروخية وبرنامجهم النووي وتهديد أمن الممرات البحرية".

وتعرّضت يوم الأحد الماضي أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط تحمل اثنتان منها علم السعودية، لأعمال "تخريبية" قبالة الإمارات.

وبعدها بيومين شنت ميليشيا الحوثي في اليمن، هجوماً بطائرات من دون طيار، استهدف محطتي ضخ لخط أنابيب نفط رئيسي في السعودية غرب الرياض، ما أدى إلى إيقاف ضخ النفط. واتهمت الرياض إيران بإعطاء الأوامر للحوثيين بمهاجمة منشآتها النفطية.

ودعا الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، أمس السبت، إلى عقد قمتين طارئتين عربية وخليجية في مدينة مكّة المكّرمة، يوم 30 مِن شهر أيار الجاري، لبحث الاعتداءات التي طالت محطتي ضخ للنفط في السعودية وسفناً قرب سواحل الإمارات.

وأضاف المسؤول، أن "الدعوة إلى القمَّتين جاءت مِن باب الحرص على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في الخليج العربي والدول العربية، في كل ما مِن شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وتأتي هذه التطورات متزامنة مع تصعيد حاد للتوتر في المنطقة بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، خاصة بعد أن وجه "البنتاغون"، منذ مطلع الشهر الجاري، إلى منطقة الخليج، مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وبرفقة قاذفات تكتيكية مِن نوع "B-52"، في ظل معلومات تشير إلى "تهديدات إيرانية تجاه العسكريين الأمريكيين وحلفائهم في المنطقة".

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان