الجبهة الوطنية تدمّر 5 أهداف للنظام جنوب إدلب بصواريخ الـ م/د

تاريخ النشر: 22.12.2019 | 10:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير آليات وأسلحة متوسطة لقوات النظام خلال الاشتباكات العنيفة الدائرة منذ 3 أيام جنوب شرق إدلب، كما بثّت تسجيلات مصورة لعمليات الاستهداف بالصواريخ المضادة للدروع.

واستهدفت الجبهة الوطنية ظهر أمس السبت بصاروخ مضاد للدروع، رشاشاً من عيار 23 مم لقوات النظام، على محور شعرة، ما أدى إلى تدميره ومقتل طاقمه.

 

 

وكذلك دمّرت الجبهة الوطنية مدفعاً لقوات النظام من عيار 57 مم، على محور أبو حبة، في حين استهدفت الجبهة الوطنية بقذائف المدفعية الثقيلة تجمعات قوات النظام على محور سحال، وأعلنت عن مقتل عدد من عناصر النظام وتدمير عربة BMP.

وقالت الجبهة الوطنية في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية مساء أمس، إن مجموعة كاملة لقوات النظام قُتلت، بعد وقوعها في كمين نفّذه مقاتلوها على أطراف قرية الحراكي.

وبثّت الجبهة الوطنية تسجيلين مصورين، يظهران مقتل وجرح عدد من عناصر النظام وتدمير عدة آليات إثر استهداف تجمع عسكري لهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بصاروخ مضاد للدروع، بالإضافة إلى تدمير رشاش من عيار 14.5 مم على محور تل مصيطف.

 

 

 

وأعلنت هيئة تحرير الشام، يوم أمس مقتل 50 عنصراً للنظام وجرح نحو 30 آخرين، بعد أن فجّر أحد مقاتليها نفسه بعربة مفخخة ضربت تجمعاً لقوات النظام في بلدة الرفة.

 

اقرا أيضاً : تحرير الشام تبث فيديو لمفخخة ضربت قوات النظام يوم أمس جنوب إدلب (فيديو)

 

وسيطرت قوات النظام ليل أمس على 3 قرى في ريف إدلب الجنوبي الشرقي قرب نقطة المراقبة التركية في الصرمان، ما يرفع عدد القرى التي خسرتها المعارضة إلى 13 قرية منذ يوم الخميس الفائت.

وتشهد الزاوية الجنوبية الشرقية من محافظة إدلب معارك عنيفة منذ يوم الخميس الفائت، وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام مقتل أكثر من 60 عنصراً للنظام في هذه المعارك، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات المدرعة.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا