الجبهة الوطنية تحصي عدد الآليات التي دمّرتها للنظام هذا الشهر

تاريخ النشر: 29.12.2019 | 12:46 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن عدد المدرعات والآليات لقوات النظام، التي دمرتها خلال الشهر الجاري في إدلب التي تشهد معارك تحت غطاء جوي روسي كثيف شرقي مدينة معرة النعمان.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير في إحصاء نشرته اليوم، لمجموع ما دمرته كتيبة الصواريخ المضادة للدروع خلال الشهر الجاري، إنها دمّرت دبابتين وعربة نقل جنود BMP، و 5 قواعد مضادة للدروع، وغرفة عمليات ودشمة رشاش وسيارة نقل جنود، ومدفعاً ثقيلاً، وعربة شيلكا مجنزرة، و6 رشاشات ثقيلة ومتوسطة، واستهدفت 8 تجمعات لعناصر قوات النظام.

 

photo_2019-12-29_11-47-57.jpg

 

وبثّت كل من الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام تسجيلات مصورة وصوراً للهجوم الذي أطلقته الفصائل يوم أمس على بلدتي جرجناز والتح جنوب شرق إدلب.

ويظهر في التسجيل المصور الذي نشرته وكالة إباء المقربة من هيئة تحرير الشام، وصول القوات المهاجمة إلى أطراف البلدة والسيطرة على أجزاء منها بعد اشتباكات مع قوات النظام.

 

اقرأ أيضاًَ: مشاهد مصورة من الهجوم الذي شنته الفصائل أمس على بلدة جرجناز

 

وقالت الجبهة الوطنية وتحرير الشام يوم أمس إن مقاتليها هاجموا في "غارة نوعية"، مواقع النظام في بلدتي جرجناز والتح، وأسفرت العملية عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف "النظام"، كما دمّرت بقذائف المدفعية الثقيلة غرفة عمليات لهم في المنطقة.

ونقلت "إباء" عن مصدر عسكري تأكيده مقتل أكثر من 40 عنصراً للنظام وجرح 65 آخرين في الهجوم الذي استهدف بلدتي جرجناز والتح.

وسيطرت قوات النظام تحت غطاء جوي روسي مكثف، خلال الأسبوعين الماضيين على أكثر من 40 قرية جنوب شرق إدلب، تنتشر على مساحة أكثر من 350 كم مربع، وأصبحت قوات النظام على بعد 8 كم عن مدينة معرة النعمان الواقعة على الطريق الدولي دمشق – حلب.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا