"الجبهة السورية" تستهدف مقراً لـ"قسد" والنظام قرب عفرين |فيديو

تاريخ النشر: 26.09.2021 | 16:26 دمشق

آخر تحديث: 29.09.2021 | 13:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت "الجبهة السورية للتحرير"، اليوم الأحد، استهداف مقر مشترك لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات نظام الأسد في منطقة عفرين شمال غربي حلب، وذلك ثأراً لـ قتلاها الذين قضوا بغارة روسيّة في المنطقة، صباح اليوم.

ونشرت "الجبهة السورية" في الجيش الوطني السوري - عبر معرّفاتها الرسميّة - مقطع فيديو بعنوان "الدم بالدم" يُظهر ما قالت إنّه "استهداف مقر مشترك بين ميليشيا الأسد وPKk بصاروخ مضاد للدروع على جبهة براد".

وأظهر المقطع استهداف أحد مقاتلي "الجبهة السورية للتحرير" بصاروخ مضاد للدروع من طراز "تاو" الأميركي، كتلةً سكنيّة قالت "الجبهة" إنّها مقر مشترك للنظام و"قسد" في منطقة عفرين.

وكانت طائرة حربية روسيّة من طراز "سيخوي 34" قد استهدفت، صباح اليوم، معسكراً تدريبياً لـ"الجبهة السورية" في قرية "براد" بمنطقة الباسوطة جنوبي عفرين.

وأدّى الاستهداف  إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف "الجبهة السورية"، التي توعّدت روسيا ونظام الأسد بالثأر لـ قتلاها وجرحاها والانتقام لهم.

وتأتي هذه التطورات قبل أيام قليلة من موعد القمة التي ستُعقد، يوم الأربعاء المقبل، بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسيّة، وسيكون ملف إدلب أحد أبرز محاور اللقاء.

يشار إلى أنّ خمسة فصائل (فرقة الحمزة، فرقة سليمان شاه، فرقة المعتصم، الفرقة 20، صقور الشمال) من الجيش الوطني السوري قد أعلنت رسمياً، يوم الـ9 من شهر أيلول الجاري، اندماجها تحت اسم "الجبهة السورية للتحرير".