الجامعة العربية تضع شرطين للتوافق على عودة نظام الأسد للجامعة

تاريخ النشر: 27.03.2019 | 20:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أن عودة نشاط نظام الأسد للجامعة العربية مرتبطة بوجود توافق لدى الدول العربية بقبولها بموقف النظام من التسوية السياسية والعلاقة مع إيران.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي على هامش المؤتمر التحضيري لاجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي يعقد للإعداد للقمة العربية القادمة في تونس.

وقال زكي "إذا كان هناك توافق يسمح بعودة النظام في سوريا لشغل المقعد فسوف يتحقق ذلك، أما إذا غاب هذا التوافق فلن يتحقق ذلك".

وأضاف "إن التوافق مرتبط برؤية الدول تجاه موقف نظام الأسد فيما يتعلق بالتسوية السياسية والعلاقة مع إيران، وإذا كان هناك ارتياح تجاه هذه المواقف، فسوف يحدث هذا التوافق، وإذا لم يكن هناك ارتياح فلن يحدث التوافق".

وحول إمكانية تقديم أحد الأعضاء بند بعودة نظام الأسد شدد زكي أن الأمور لن تعالج بهذا الشكل، ولكن إذا كان هناك توافق لعودة النظام فسوف يتحقق، وقد يتم إدراجه في القرار الخاص بالأزمة بعد التداول بشأنه بين الدول العربية.

وفيما يخص تناول القمة العربية للأزمة السورية أكد أنها ستكون مطروحة على جدول الأعمال وسيكون هناك قرارات بهذا الشأن، وهذه القرارات يتم تحديثها بشكل دوري، كما أن مشروع القرار المعروض على القمة يتم تحديثه، فإذا كان هناك أي جديد يستحق أن يوضع في هذا القرار فسيتم وضعه بلا شك.

يذكر أن المتحدث باسم الجامعة العربية كان قد أعلن يوم الأحد الماضي، أن عودة نظام الأسد للجامعة العربية غير مدرجة بجدول أعمال قمة تونس المقررة نهاية الشهر الجاري، في حين أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيض في وقت سابق أنه لم يرصد توافقا يمكن أن يؤدي إلى اجتماع وزراء الخارجية للدعوة إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟