الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن" وتتمسك بمبادرة السلام العربية

تاريخ النشر: 01.02.2020 | 21:41 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قرر وزراء الخارجية العرب بالإجماع خلال الاجتماع الطارئ للجامعة العربية في القاهرة اليوم السبت، رفضهم خطة السلام الأميركية المعروفة بـ "صفقة القرن" والتمسك بمبادرة السلام العربية لعام 2020 كبديل لها.

وقال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط خلال مؤتمر صحفي في ختام الاجتماع الذي تم بدعوة فلسطينية "إن قرار رفض الخطة الأميركية جاء بالإجماع، وبالتالي صادر عن موافقة كاملة من الجميع".

ونص البيان الختامي على "رفض صفقة القرن الأمريكية الإسرائيلية، باعتبار أنها لا تلبي الحد الأدنى، من حقوق وطموحات الشعب الفلسطيني، وتخالف مرجعيات عملية السلام المستندة إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

كما دعا البيان الإدارة الأميركية إلى الالتزام بالمرجعيات الدولية لعملية السلام العادل والدائم والشامل، وعدم التعاطي مع هذه الصفقة المجحفة أو التعاون مع الإدارة الأمريكية في تنفيذها بأي شكل من الأشكال.

وأكد البيان الختامي على أن مبادرة السلام العربية، وكما أُقرت بنصوصها عام 2020، هي الحد الأدنى المقبول عربيًا لتحقيق السلام، محذراً من قيام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بتنفيذ بنود الصفقة بالقوة متجاهلة قرارات الشرعية الدولية.

وقرر البيان "تحميل الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه السياسة، ودعوة المجتمع الدولي إلى التصدي لأي إجراءات تقوم بها حكومة الاحتلال على أرض الواقع".

وكان الرئيس الفلسطيني قد أعلن اليوم رفضه في الآونة الأخيرة، لمرات الحديث هاتفيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أو استلام خطة "صفقة القرن" المزعومة منه، قبل الإعلان عنها.

كما أوضح عباس أنه أبلغ إسرائيل والإدارة الأميركية بقطع كل العلاقات معهما بما فيها العلاقات الأمنية، وأن على إسرائيل تحمل مسئولياتها بصفتها دولة احتلال.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أنه لن يقبل أن يسجل في تاريخه أنه تنازل عن مدينة القدس المحتلة.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا