الثاني خلال أسبوع.. تفجير بمدينة الباب وضحايا تحت الأنقاض (صور)

تاريخ النشر: 06.10.2020 | 14:19 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

هز انفجار وصفه شهود عيان بالكبير مدينة الباب في ريف حلب، أوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

مصادر محلية قالت لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إن انفجاراً هز محيط منطقة كراج الانطلاق في المدينة، مشيرة إلى أن هذه المنطقة حيوية وتشهد تجمعاً مستمراً للأهالي.

f5eb8082-51c9-4e7e-a73f-f06ef325aee5.jpg

اقرأ أيضاً: مناطق الجيش الوطني تملؤها الملغمات.. من يضبط بوصلة الأمن؟

ولفتت المصادر إلى أن الحصيلة الأولية للتفجير تشير إلى وجود 15 قتيلاً وعدد آخر من الجرحى غير معلوم حتى الساعة، بسبب وجود عدد منهم تحت الأنقاض.

ولم يصدر الدفاع المدني أو الفصائل في المنطقة حتى ساعة إعداد الخبر، حصيلة بشأن الضحايا وسبب الانفجار، لكنّ ناشطين نشروا صورة قالوا إنها لبقايا شاحنة ملغمة، وإنها هي السبب وراء الانفجار في المنطقة، فيما تحدث آخرون عن إمكانية أن تكون طائرة هي من قصفت المكان وتسببت بالانفجار.

74c3e943-4c50-49d4-8357-7d4ac725c61c.jpg
بقايا الشاحنة الملغمة التي تسببت بالانفجار

ويعتبر هذا الانفجار الثاني خلال أقل من أسبوع الذي يستهدف مدينة الباب، إذ شهد مدخل المدينة قبل يومين فقط، تفجير ملغمة أودت بحياة ثلاثة من عناصر الشرطة، كانوا عند حاجز.

وبعد يوم من التفجير، تبنى تنظيم "الدولة" عملية استهداف الحاجز في بيان اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا نشرته وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم.

وتشهد مناطق ريف حلب (الباب واعزاز وجرابلس وعفرين وغيرها) بالإضافة إلى مدينتي تل أبيض ورأس العين في ريفي الحسكة والرقة، انفجار ملغمات تستهدف تجمعات المدنيين، وتوقع منهم قتلى وجرحى.

وتتهم القوات التركية الموجودة في هذه المناطق "وحدات حماية الشعب" الكردية (العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية/قسد) بالوقوف وراء هذه التفجيرات، في حين تنفي "قسد" مسؤوليتها.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا