التنظيم يستهدف "قسد" بالسيارات المفخخة لتجنب هزيمته في الباغوز

تاريخ النشر: 03.03.2019 | 23:22 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفاد مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي أن تنظيم الدولة نفذ تفجيرات بسيارات مفخخة ضد قواتهم التي تهاجم الباغوز في مسعى أخير لتجنب الهزيمة في جيبهم الأخير الذي يسيطرون عليه في سوريا.

وبحسب مواقع إخبارية محلية فإن تنظيم الدولة استهدف تجمعات لقوات سوريا الديمقراطية بدراجة نارية مفخخة في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف قسد وإعطاب آليتين، كما قاموا مساء أمس باستهداف قوات "قسد" بسيارة مفخخة على أطراف بلدة الباغوز مما أدى لسقوط عدد من مقاتلي قسد بين قتيل وجريح.

وقال الكولونيل شون رايان المتحدث باسم التحالف الدولي لرويترز "يستخدم مقاتلو تنظيم "الدولة" سترات ناسفة وسيارات ملغومة لإبطاء هجوم قوات سوريا الديمقراطية والاختباء من ضربات التحالف في منطقة الباغوز.

وأضاف "ما زالوا يحتجزون مدنيين ويغطون الأنفاق أيضا بعبوات ناسفة بدائية الصنع، كما يصعب تحديد الأعداد الحالية بسبب اختبائهم تحت الأرض".

من جانبها أكدت قوات سوريا الديمقراطية تدمير عدة سيارات ملغمة في ضربات جوية للتحالف الدولي خلال اليومين الماضيين، كما دمر مقاتلوها ثلاث سيارات ملغمة أخرى كانت تستهدف مواقعهم.

وكان المتحدث العسكري باسم قوات سوريا الديمقراطية مرفان قامشلو قد توقع معركة حاسمة صباح اليوم الأحد، بعد تقدم تدريجي دام 18 ساعة لتفادي الألغام المزروعة على الأرض.

لكن وكالة رويترز أفادت أنه بحلول الظهيرة، لم يظهر ما يدل على أن المعركة انتهت وذلك في ظل المقاومة الشرسة من قبل مقاتلي "التنظيم"، معظمهم من الأجانب، في ظل قصف من قبل "قسد" بقذائف مورتر ومدفعية. كما حلقت في سماء المنطقة طائرات حربية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام