التعمد بالنار

التعمد بالنار

5 تموز 2018

يسافر جيل جديد من المصورين الفوتوغرافيين الذين يعملون لحسابهم الخاص بتكلفة قليلة لمناطق الحرب على حسابهم الخاص على أمل بيع صور لوسائل الإعلام المطبوعة أو للمواقع الإلكترونية. ولكن سرعان ما يفقد موقفهم الخالي من الهموم ذلك الزخم وذلك عند مواجهتهم للحقيقة. ومن هؤلاء كورينتين فوهلين ذلك المصور الصحفي الشاب الذي سافر ليقوم بتغطية الربيع العربي. وحينما قتل أحد زملائه في سوريا تحول تعطشه للمغامرة إلى تفكير عميق بمعنى عمله وحياته، فانتقل للتصوير الضوئي التوثيقي الذي يعتمد على الفن بشكل أكبر.