التحالف يؤكد مقتل "أبي أنس الفرنسي" في غارة على الباغوز

تاريخ النشر: 01.03.2019 | 13:03 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2019 | 01:50 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن التحالف الدولي أنه قتل أبا أنس الفرنسي (فابيان كلان) الذي تبنّى بصوته هجمات باريس في تشرين الثاني 2015، والتي أودت بحياة العشرات.

وقال التحالف في تغريدة على تويتر إنّه شنّ غارة في الباغوز، الجيب الأخير لتنظيم الدولة في شرق سوريا، قتل فيها "مسؤول فعاّل عن الدعاية في تنظيم الدولة يطلق عليه اسم أبي أنس الفرنسي، ويعرف أيضاً باسم فابيان كلان".

وذكر التحالف أنه "يواصل استهداف تنظيم الدولة في سوريا وفي الوقت نفسه منعه من العودة مجدّداً إلى المناطق المحرّرة"، مشيراً إلى أنّ الجهاديين يواصلون "التخطيط لشنّ هجمات في جميع أنحاء العالم".

وكانت مصادر أمنية قد أكدت في وقت سابق لوكالة فرانس برس مقتل كلان البالغ من العمر 41 عاماً والمولود في تولوز (جنوب غرب فرنسا) ليل الأربعاء-الخميس الفائت في غارة جوية على مناطق سيطرة التنظيم شرق دير الزور.

وبحسب إذاعة فرانس انتر التي كانت أول من ذاع الخبر فإن شقيقه جان ميشال وهو عضو فرنسي في تنظيم الدولة أيضاً أصيب بجروح بالغة خلال الضربة.

ويؤكّد المحقّقون الفرنسيون أنّ فابيان كلان هو من سجّل التبني الصوتي لهجمات باريس عام 2015 التي أسفرت عن 130 قتيلاً ومئات الجرحى. وشقيقه جان ميشال (38 عاما) هو ملحن الأناشيد في التسجيل.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان