التحالف الدولي ينفي مسؤوليته عن وقوع مجزرة في هجين

تاريخ النشر: 10.11.2018 | 15:11 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد شين راين إن القصف الجوي على بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي، استهدف عناصر تنظيم الدولة وليس مدنيين.

وأوضح راين في تغريدة على موقع تويتر اليوم السبت، أن "التحالف نجح في استهداف وتدمير نقطة لتنظيم الدولة، في منطقة هجين، وذلك بعد مراقبتها والتأكد من خلوها من المدنيين".

وأضاف الضابط الأميركي، أن التنظيم نشر أخباراً عن سقوط ضحايا مدنيين إثر القصف، والتقطتها وسائل الإعلام على الفور.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أمس الجمعة، سقوط 40 مدنياً قتلى إثر قصف دولي للتحالف الدولي على بلدة هجين.

ونشر التنظيم مقطع فيديو على الإنترنت يظهر دماراً كبيراً في المنطقة، وأشلاء مقطعة ومحترقة لأشخاص مجهولين.

وتجدد قصف التحالف على جيب في الضفة الشرقية لنهر الفرات يضم عدة قرى يسيطر عليها لتنظيم الدولة، بعد أن أعلنت "قسد" استئنافها عملية عاصفة الجزيرة ضد التنظيم، والتي أوقفتها لأيام بسبب قصف تركي لمناطق سيطرتها.

يذكر أن غارات التحالف الدولي في سوريا قتلت نحو 2832 مدنياً، بينهم 861 طفلاً، و617 سيدة (أنثى بالغة) منذ تدخل الأول ضد تنظيم الدولة، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.