التحالف الدولي يفاوض عناصر تنظيم الدولة لتسليم أنفسهم

تاريخ النشر: 17.02.2019 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 17.02.2019 | 15:03 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

كشف عناصر من قوات سوريا الديمقراطية (طلبوا عدم ذكر أسائمهم) اليوم الأحد، لتلفزيون سوريا عن اتصالات تمت بين التحالف الدولي وقياديين كبار في تنظيم الدولة لتسليم أنفسهم.

وأفادت المصادر بأن مجموعة من قادة التنظيم وعناصره سلموا أنفسهم للتحالف الدولي مقابل شروط منها حماية عائلاتهم وإخضاعهم لمحاكم عادلة دون ذكر تفاصيل إضافية.

وأضافت أن بعض قادة التنظيم وخاصة الأجانب رفضوا الاستسلام، ومعظمهم يتحصنون مع عائلاتهم في منطقة مساحتها أقل من "كيلومتر " واحد ، تحاصرها قوات سوريا الديمقراطية.

ودارت اشتباكات متقطعة بين عناصر التنظيم وقسد دون أن يحرز الأخير أي تقدم، بسبب مقاومة التنظيم ووجود مدنيين داخل المنطقة.

في السياق شنت مقاتلات التحالف الحربية يوم أمس عدة غارات على آخر جيب يسيطر عليه التنظيم في قرية الباغوز أقصى الريف الشرقي لدير الزور.

وتسبب قصف التحالف الدولي للمنطقة، بدمار كبير في المنازل والبنية التحتية في مناطق هجين والسوسة وشعفة وقريتي باغوز فوقاني وتحتاني.

وسمحت قسد بعودة النازحين إلى بلدة هجين، في حين لا تزال بلدتا السوسة وشعفة خاليتين من المدنيين بسبب انتشار الألغام وإغلاق الركام الذي خلفه القصف للطرقات.

وكان قائد حملة قسد ضد تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي جيا فرات أعلن أمس في مؤتمر صحفي من حقل العمر النفطي عن قرب إعلان سيطرة قسد على كامل الباغوز مشيراً إلى أن التنظيم "سقط نارياً في الباغوز".

وقالت مصادر عديدة من المنطقة لتلفزيون سوريا إن طيران التحالف وخاصة الحوامات حلقت بكثافة ليلاً ، مرجحة أنها تقوم بنقل أسرى من عناصر التنظيم لمراكز أمنية تابعة للتحالف في حقلي العمر والشدادي.

ونقلت القوات الأميركية وقسد أمس العشرات من عناصر التنظيم مع عائلاتهم بشاحنات إلى قاعدتها العسكرية قرب حقل العمر النفطي شرقي نهر الفرات، حسب وكالة الأناضول.

مقالات مقترحة
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً