التحالف الدولي يعترف بقتل جزء من الضحايا في سوريا والعراق

تاريخ النشر: 29.03.2018 | 11:41 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اعترف التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق بمقتل 855 مدني خلال عمليات القصف الجوي التي شنها على مواقع التنظيم في سوريا والعراق منذ بدء العملية عام 2014.

وقال التحالف في بيان "حتى الآن، وبناء على المعلومات المتوافرة، يعتقد مقر العمليات المشترك لعملية "العزم الصلب" بأن ما لا يقل عن 855 مدنيا قتلوا بشكل غير متعمد جراء غارات التحالف منذ بدء العملية ".

وأشار إلى أنه يحقق في صحة 522 تقريرا تحدثت عن سقوط قتلى مدنيين في سوريا والعراق، وشن التحالف الدولي في الفترة الممتدة من آب 2014 حتى شباط الماضي 29225 غارة، وسجل 2135 تقريرا سقوط قتلى مدنيين جراء هذه الغارات اعترف التحالف بصحة 224 تقريرا منها فقط.

وبدأت غارات التحالف الدولي على "تنظيم الدولة" بسوريا في 23 من أيلول الماضي 2014، وكانت الهجمات التي نفذها عام 2016 حتى نيسان 2017 أكثر عشوائية، وتسببت بمقتل المئات وبدمار كبير في المراكز الحيوية المدنية.

وأدت الغارات إلى مقتل  2715  منذ 23 من أيلول 2014 حتى شباط 2018، واستهدفت أولى الضربات الجوية مواقع التنظيم في مطار الطبقة العسكري واللواء 93 في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا.

وتركزت الهجمات الجوية على محافظتي الرقة ودير الزور، وقُتل في الرقة معقل التنظيم سابقاً  1025 مدنياً حتى 23 من أيلول 2017 حسب تقرير الشبكة السورية الذي يوثق حصيلة الضحايا منذ بدء ضربات التحالف الدولي.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا