البيت الأبيض يدعو النظام وداعميه للالتزام بقرار مجلس الأمن

تاريخ النشر: 03.03.2018 | 09:03 دمشق

آخر تحديث: 04.03.2018 | 18:01 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

دعا البيت الأبيض في بيان له النظام السوري وداعميه الروس والإيرانيين للالتزام بقرار الهدنة الإنسانية الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وأفاد البيان بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بحث في اتصالين هاتفيين منفصلين مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تطورات الأوضاع في سوريا.

وأشار البيان إلى أن ترمب اتفق مع ميركل وماكرون على ضرورة الالتزام الفوري والتطبيق الكامل من جانب نظام الأسد وداعميه الروسي والإيراني لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2401)، وأن الزعماء الثلاثة دعوا روسيا لوقف القصف على الغوطة الشرقية وإرغام النظام على وقف هجماته ضد المناطق المأهولة بالمدنيين.

وحمّل البيان النظام السوري مسؤولية تفاقم الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية، واتهمه بمهاجمة المدنيين بالأسلحة الكيميائية وبمنع وصول المساعدات الإنسانية، وشدد البيان على أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع المجازر التي يرتكبها نظام الأسد.

كما تطرق البيان لتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة، حيث عبّر الزعماء الثلاثة عن قلقهم من تطوير روسيا لأسلحة نووية.

وكان الرئيس الروسي قال يوم الخميس الماضي بأن بلاده اختبرت أسلحة نووية جديدة، بينها صواريخ مبرمجة تعمل بالطاقة النووية، وطائرات بلا طيار، تعمل تحت الماء ويتم تشغيلها بالطاقة النووية.

بالمقابل صعدت وزارة الخارجية الروسية أمس تصريحاتها الداعمة لعملية عسكرية شاملة في الغوطة الشرقية، حيث أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخروفا أنَّ العملية الشاملة في الغوطة الشرقية كما وصفتها باتت ضرورية ولا مفرَّ منها، وأكدت أن بلادها لن تعيق النظام السوري عن محاربة ما سمّتهم بالإرهابيين.

وتتعرض الغوطة الشرقية لحملة عسكرية كبيرة من قبل قوات النظام، مدعومة بغطاء جوي روسي تسبب بسقوط مئات الضحايا المدنيين، في خرق واضح لقرار مجلس الأمن (2401) الذي طالب بوقف الأعمال العسكرية لمدة شهر، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا