البيت الأبيض: التحقيق جار لتحديد المسؤول عن هجوم قاعدة الأسد

تاريخ النشر: 03.03.2021 | 22:44 دمشق

آخر تحديث: 03.03.2021 | 22:45 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن البيت الأبيض، مساء الأربعاء، أن التحقيق "لا يزال جاريا" لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم على قاعدة الأسد في العراق.

اقرأ أيضا: البيت الأبيض يحمل إيران مسؤولية الهجمات الصاروخية في العراق

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، مساء اليوم: إن "الولايات المتحدة تحتفظ بحق الرد بشكل متناسب ومحسوب بعد التحقق من الجهة المسؤولة عن الهجوم على قاعدة الأسد".

اقرأ أيضا: إيران تعلّق على اتهامها بالهجوم الصاروخي على مطار أربيل

وأضافت أن "فريق الأمن القومي أطلع الرئيس بايدن على تفاصيل الهجوم على قاعدة الأسد والتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة لا يزال جاريا".

وأفادت وزارة الدفاع العراقية بأن هجوما بـ10 صواريخ استهدف، الأربعاء، قاعدة "عين الأسد" العسكرية التي تضم قوات أميركية في محافظة الأنبار، غربي البلاد، حيث سقطت الصواريخ في محيط القاعدة. 

ويحمّل البيت الأبيض إيران المسؤولية عن الهجمات الصاروخية التي تشنها ميليشيات موالية لها في العراق، وتستهدف القوات الأميركية والتحالف الدولي.

وأدى هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أميركية في كردستان بشمال العراق الأسبوع الماضي، إلى مقتل متعاقد مدني وإصابة خمسة أشخاص آخرين بينهم جندي أميركي.

اقرأ أيضا: بايدن يشرح أسباب قصف ميليشيات إيرانية شرق سوريا

وردت الولايات المتحدة بغارات جوية على مواقع للميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور شرقي سوريا، ما أدى لخسائر مادية وبشرية.