البنتاغون يكشف عن تكلفة 17 سنة من حروب مكافحة "الإرهاب"

البنتاغون يكشف عن تكلفة 17 سنة من حروب مكافحة "الإرهاب"

جندي من مشاة البحرية الأمريكية في أفغانستان (Getty)

تاريخ النشر: 11.09.2018 | 18:09 دمشق

آخر تحديث: 14.03.2019 | 13:55 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كلفت العمليات العسكرية الأمريكية في أفغانستان والعراق وسوريا في أعقاب هجمات 11 أيلول / سبتمبر دافعي الضرائب الأمريكيين أكثر من 1.5 تريليون دولار، وفق شبكة CNBC"" التلفزيونية.

ونقلت الشبكة عن تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أمس الإثنين، إن الرقم الأكبر من المبلغ السابق ذهب لحرب العراق والتي كلفت واشنطن حوالي 731 مليار دولار، أي 49٪ من تكلفة حروب "مكافحة الإرهاب"، ثم تلتها الحرب في أفغانستان، بنحو 584.3 مليار دولار.

وخصصت وزارة الدفاع لعمليتها العسكرية الحالية ضد تنظيم "الدولة" في سوريا والعراق والتي حملت اسم "العزم الصلب" نحو 23.5 مليار دولار، بينما خصصت حوالي 134.3 مليار دولار، للعملية العسكرية الحالي في افغانستان تحت أسم "حارس الحرية".

ووفقاً لتقرير "البنتاغون" تذهب هذه المبالغ للتدريب العسكرية والمعدات والصيانة، فضلاً عن المواد الغذائية والملابس والخدمات الطبية ودفع تكاليف القوات.

لكن دراسة أجراها معهد واتسون للشؤون الدولية والعامة في جامعة براون، العام الماضي أظهرت أن الحروب الامريكية في أفغانستان والعراق وسوريا وباكستان كلفت 5.6 تريليون دولار منذ بدأت منذ عام 2001 وهو رقم يزيد ثلاثة أضعاف عن تقديرات البنتاغون.

وينتشر في أفغانستان ما يقرب من 15000 جندي يشاركون في القتال ضد حركة "طالبان"، بينما ينتشر في سوريا نحو 2000 جندي يقدمون الدعم لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، فضلاً عن 5200 جندي في العراق، حسب وكالة أسوشييتد برس.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار