البنتاغون يعترف بإصابة أحد جنوده بنيران "قسد"

البنتاغون يعترف بإصابة أحد جنوده بنيران "قسد"

جندي من الجيش الأميركي يعمل مع أحد أفراد قوات سوريا الديمقراطية قرب الرقة (US Army)

تاريخ النشر: 11.08.2018 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

اعترفت القيادة المركزية للقوات المسلحة الأميركية بشكل رسمي بحادثة إطلاق النار من قبل عنصر في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على جندي من مشاة البحرية الأمريكية في شباط الماضي بمحافظة دير الزور.

وقالت القيادة في بيان نشرته صحيفة Task And Purpose"" الأميركية يوم الجمعة ، إن تبادلا لإطلاق النار حصل بالفعل في 17 من شباط في منطقة وادي الفرات الأوسط (شرق دير الزور)، حيث استهدف عنصر من "قسد" عسكريا من قوات المشاة الأمريكية.

وأشار البيان إلى أن التحقيق جارٍ في هذه الحادثة من قبل فريق بقيادة عقيد في (المارينز)، ولم يتم التأكد فيما إذا كانت الخطوة حدثت عمداً أم نتيجة إطلاق نار عشوائي عن طريق الخطأ.

وكشت الصحيفة الأميركية في وقت سابق عن إصابة عسكري أمريكي برصاص مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بسبب مساعدته مصابين عرب في سوريا.

ونقلت صحيفة"Task and Purpose" عن مصادر أن العسكري الأمريكي كاميرون هالوكوفيتش أصيب بطلقات نارية من قبل مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية على خلفية تدخله هو ومرافقه لتقديم المساعدة لمصابين عرب بينهم أطفال ونساء جاؤوا إلى بوابة القاعدة الأمريكية لتلقي المساعدة.

وتعرض هالوكوفيتش لإصابة في ساقه مساء اليوم الذي ساعد فيه المدنيين العرب الذين تم إنقاذ حياة أربعة منهم بعد اعتراض مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية لأسباب عنصرية.

وتساند القوات الأميركية ضمن التحالف الدولي قوات سوريا الديمقراطية التي تهيمن عليها وحدات حماية الشعب في معاركها ضد تنظيم الدولة، ما فتح المجال أمام "قسد" للسيطرة على معظم منطقة شرق الفرات.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار