البرد الشديد يقتل طفلاً آخر في مخيم الهول

تاريخ النشر: 29.12.2019 | 21:35 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

توفي، اليوم الأحد، طفل صغير مِن النازحين في مخيم الهول الخاضع لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بريف الحسكة، نتيجة البرد الشديد في المنطقة.

وذكرت شبكة "الخابور" على حسابها في فيسبوك، أن أحد الأطفال في مخيم الهول توفي، صباح اليوم، جرّاء البرد ونقص الرعاية الصحية.

وسبق أن توفيت طفلة صغيرة في مخيم الهول، منتصف شهر كانون الأول الجاري، نتيجة البرد الشديد وعدم الرعاية الصحية في المخيم، الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD".

وأشار ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حينها، أن وفاة الطفلة لم يكن الحالة الأولى المسجّلة في مخيم الهول، فقد توفي العديد مِن الأطفال جرّاء الأمراض وسوء التغذية ونقص الرعاية الصحية في المخيم.

اقرأ أيضاً.. مخيم الهول.. تسجيل حالة وفاة لـ طفلة جرّاء البرد

وحسب الناشطين، فإن مخيم الهول يشهد، منذ أكثر مِن عامين، عشرات حالات الوفاة مِن الأطفال نتيجة البرد الشديد وانتشار الأمراض وسوء الرعاية الصحية، في ظل افتقاده لـ أدنى مقومّات الحياة.

يشار إلى أن اللاجئين والنازحين في مخيم الهول يعانون مِن أوضاع معيشية صعبة وسط منطقة صحراوية، مع الافتقار إلى الرعاية الصحية والطبية، خاصة بعد اكتظاظ المخيم بالهاربين مِن مناطق الاشتباك التي كان يسيطر عليها تنظيم "الدولة" شرق دير الزور، إضافة لـ عوائل "التنظيم"، حيث يقدّر عدد القاطنين فيه حالياً - حسب ناشطين - بنحو 74 ألفاً، معظمهم مِن الجنسية العراقية.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا