البدء ببيع الخبز عبر "البطاقة الذكية" في حلب

تاريخ النشر: 23.12.2020 | 20:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت "محافظة حلب" بدء توزيع مادة الخبز عن طريق "البطاقة الذكية" في المدينة وريفها، اعتباراً من يوم غد الخميس.

وذكرت الصفحة الرسمية للمحافظة على موقع فيس بوك، أنّ إطلاق العمل لبيع مادة الخبز بنظام "البطاقة الذكية" سيدخل المرحلة التجريبية اعتباراً من يوم الخميس.

وأوضح "زياد هزّاع" مدير عام مؤسسة المخابز التابعة لنظام الأسد، أنه سيتم إطلاق هذه التجربة كمرحلة أولى، من خلال 811 نقطة بيع موزعة ما بين البيع المباشر في المخابز العامة والخاصة في المدينة والريف، إضافة الى منافذ السورية للتجارة والجمعيات التعاونية الاستهلاكية والمعتمدين في أحياء مدينة حلب وريفها.

اقرأ أيضاً: الخبز في حلب على "البطاقة الذكية" قبل نهاية العام الجاري

وقال "طلال البرازي" وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لحكومة النظام، في وقت سابق، إن الوزارة ستطبق نظام "البطاقة الذكية" للحصول على الخبز في حلب، قبل نهاية عام 2020، وإن هذا الإجراء يهدف إلى "توفير وضبط توزيع المواد الغذائية الأساسية المدعومة ومنع الهدر"، على حد قوله.

وضمّت الوزارة مواد الرز والسكر والشاي، ولاحقاً الزيت، إلى قائمة المواد التي شملتها "البطاقة الذكية"، كما بدأت بيع الخبز عبر البطاقة الذكية وفق "نظام الشرائح" في جميع مخابز دمشق وريف دمشق واللاذقية، في الـ 19 من أيلول الفائت.

اقرأ أيضاً: ما قصة المسن الذي تعرض للاعتداء أمام أحد أفران حلب؟

وتشهد مناطق سيطرة النظام، منذ أربعة أشهر، أزمة خانقة نتيجة نقص مادة الخبز، حيث فشلت حكومة النظام وأجهزته في إيجاد حل حقيقي لعلاج لهذه الأزمة المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في المدن السورية، ومشهد الأفران المغلقة نتيجة عدم توافر الطحين.

اقرأ أيضاً: حلب.. كيف تبدو العاصمة الاقتصادية بعد 4 سنوات من سيطرة النظام؟

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا