الباب.. مقتل ضابط تركي أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة

تاريخ النشر: 04.02.2021 | 12:14 دمشق

آخر تحديث: 04.02.2021 | 12:35 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل ضابط مِن القوات التركيّة في مدينة الباب شرقي حلب، اليوم الخميس، أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة في المدينة.

وقالت مصادر محليّة في الباب لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ رئيس قسم الألغام المستشار والضابط التركي (سليمان) قتل بانفجار عبوة ناسفة به أثناء محاولتهِ تفكيكها قرب منطقة الزراعة عند المدخل الجنوبي الغربي لـ مدينة الباب.

وحسب المصادر فإنّه بعد تفكيك الصاعق الخارجي لـ العبوة الناسفة، حملها المستشار "سليمان" لـ يبعدها عن المكان، إلّا أنّ العبوة انفجرت به نتيجة وجود صاعقٍ داخلي مع الحشوة المتفجرة، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

الباب
العبوة الناسفة التي انفجرت أثناء محاولة تفكيكها قرب منطقة الزراعة في الباب (ناشطون)

وسبق أن قتل أحد أفراد قوات الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب ، منتصف العام 2019، متأثراً بجراح أصيب بها عقب انفجار عبوة ناسفة به، أثناء محاولتهِ تفكيكها.

اقرأ أيضاً.. مقتل شرطي أثناء تفكيك عبوة "ناسفة" في مدينة الباب

وقضى مدني وأصيب آخرون، يوم الثلاثاء الفائت، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل سيارة شحن كبيرة انفجرت في المنطقة الصناعية الجديدة على طريق قرية عولان شرقي مدينة الباب.

يشار إلى أنّ مدينة (الباب) تعدّ أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تشهد اشتباكات متقطعة بين الفصائل، فضلاً عن معاناتها مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات وعمليات اغتيال تستهدف - في معظمها - المدنيين.

اقرأ أيضاً.. 43 تفجيراً واغتيالاً في مدينة الباب خلال 2020 والمجرم ما زال طليقاً