الباب.. مقتل شرطي وابنه الصغير برصاص مجهولين

تاريخ النشر: 17.02.2021 | 09:14 دمشق

آخر تحديث: 17.02.2021 | 12:04 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل أحد أفراد قوات الشرطة والأمن العام الوطني وابنهِ الصغير، مساء أمس الثلاثاء، برصاص مجهولين في مدينة الباب التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري شرقي حلب.

وقالت مصادر محليّة لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مجهولين اثنين يركبان درّاجة ناريّة أطلقا الرصاص على الشرطي أحمد الشاوي وابنه عماد (6 سنوات) وسط مدينة الباب، ما أدّى إلى مقتلهما.

الباب.jpg

وسبق أن قتل الناشط الإغاثي عبد الهادي الحريري - أحد النازحين مِن محافظة إدلب - بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة فريق الصحة المجتمعية والتي كانت تقلّه في مدينة الباب، تزامناً مع انفجار سيارة ملغّمة قرب دوّار "السنتر" في المدينة، أدّى إلى إصابةِ عددٍ مِن المدنيين.

اقرأ أيضاً.. الباب.. مقتل ضابط تركي أثناء محاولته تفكيك عبوة ناسفة

تعدّ مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تعاني مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات وعمليات اغتيال تستهدف - في معظمها - المدنيين.

اقرأ أيضاً.. مجهولون يصلبون جثة مقطوعة الرأس وسط مدينة الباب |صور

وليست الباب فقط، بل إنّ معظم مناطق سيطرة الجيش الوطني في ريف حلب تعاني مِن خلل أمنّي أدّى إلى عشرات عمليات الاغتيال والتفجيرات التي أودت بحياة مدنيين، ما دفع الحكومة السوريّة المؤقّتة، قبل أيام، إلى تفعيل عمل اللجان الأمنية المركزية والفرعية.