الاغتيالات تتواصل في درعا وتطول شاباً في بلدة اليادودة

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 19:55 دمشق

درعا - خاص

في إطار مسلسل الاغتيالات شبه اليومية في محافظة درعا، اغتال مجهولون فجر اليوم السبت، الشاب زيد صلاح الزعبي في بلدة اليادودة غرب درعا.

وقال أبو محمود الحوراني الناطق الرسمي بتجمع أحرار حوران إن مجهولين أوقفوا الشاب زيد الزعبي فجر اليوم خلال توجهه إلى عمله مع اثنين آخرين، وسألوه عن أسماء إخوته قبل أن يطلقوا النار عليه ويردوه قتيلاً.

وأضاف الحوراني أن إخوة الشاب من أصحاب المشكلات في المنطقة، لكنه شاب مسالم ويعمل في محل بيع دجاج، ولم يسبق له العمل مع أي جهة عسكرية.

وأوضح الحوراني أن الوضع الأمني في درعا في غاية السوء حيث تشهد المحافظة بمعدل يومي عملية اغتيال واحدة تطول في أغلبها أناساً مدنيين.

واتهم الحوراني النظام بالوقوف وراء عمليات الاغتيال بغية استمرار الفوضى الأمنية، كي تتيح لهم دخول المناطق التي ما زالت خارج نفوذه وخاصة من خلال اغتيال القياديين والعناصر السابقين في المعارضة.

يذكر أن مجهولين كانوا قد اغتالوا أول أمس الخميس، الأستاذ في كلية الهندسة بجامعة دمشق، الدكتور أحمد سعيد الزعبي في بلدة جلين بريف درعا الغربي، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

كلمات مفتاحية