الاعتداء على طبيبين في حلب بعد خطأ طبي أودى بحياة امرأة

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 21:39 دمشق

حلب - خاص

تعرض طبيبان في مدينة حلب للضرب على يد شبان في مشفى الطب العربي وسط المدينة مساء أمس الخميس 17 أيلول، بعد وفاة مريضة تبلغ من العمر 47 عاماً.

وقال مصدر طبي في مشفى الطب العربي لتلفزيون سوريا إن خمسة شبان اعتدوا على الطبيب محمود ماردنللي بالضرب عقب إخبارهم بوفاة المريضة التي كانوا يرافقونها إلى المشفى.

وأضاف المصدر، أن الشبان قاموا بإلقاء الطبيب محمود ماردنللي على درج المشفى ومن ثم قاموا بضربه بشكل كبير أمام كادر المشفى، ما أدى لإصابته بارتجاج في الدماغ ورضوض كبيرة في جسده.

وأشار المصدر إلى أن الشبان ذاتهم اعتدوا أيضا على مدير مشفى الطب العربي الدكتور "جواد تركي" بعد محاولته حل الإشكال الحاصل وتخليص الطبيب ماردنللي من بين أيديهم.

وأوضح المصدر أن السيدة المسنة توفيت نتيجة الإهمال الطبي من قبل كادر المشفى خلال إجراء عمل جراحي "قسطرة" دون حاجتها إليه، مشيرا إلى أن المريضة كانت بحالة صحية مستقرة قبيل وفاتها بيوم واحد.

ويعاني القطاع الصحي في مدينة حلب من إهمال كبير وخاصة في المشافي الحكومية إذا تسجل مدينة حلب بشكل شبه يومي عدة حالات وفاة بسبب ما يسمى "الخطأ الطبي"، دون أي رادع من قبل حكومة النظام.

كلمات مفتاحية