الاستخبارات التركية تؤكد كيماوي دوما وأردوغان يتوعد مرتكبيه

تاريخ النشر: 10.04.2018 | 20:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء إن مرتكبي الهجوم الكيماوي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية "سيدفعون ثمناً باهظا"، وسط معلومات استخباراتية تركية تؤكد وقوع الهجوم الكيماوي.

وأضاف خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية" أن تركيا تجري مباحثاتها بهذا الصدد، و أنه أجرى اتصالاً أمس بنظيره الروسي فلاديمير بوتين مشيراً إلى أنه سيواصل مباحثاته حول الأمر اليوم وغداً.

كما أكد المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ، ضرورة إجراء تحقيق واضح يحدد المسؤول عن الهجوم الكيميائي في مدينة دوما.

وقال بوزداغ: "من المفيد إجراء تحقيق واضح والكشف عن ملابسات الحادث، وهذا موضوع مهم لدرجة لا يمكن تركه لادعاءات الأطراف". 

وأضاف" بالنظر إلى المعلومات الواردة من جهاز استخباراتنا، والأخبار والصور والمشاهد، فإنه من الواضح بشكل صريح استخدام أسلحة كيميائية، ولكن من المهم جداً قيام خبراء بالتحقيق في ذلك". 

وسقط عشرات القتلى وأصيب مئات العوائل في مدينة دوما ليلة السبت الماضي جراء هجوم كيماوي نفذه النظام استهدف الأحياء السكنية في المدينة، تزامناً مع غارات جوية للمقاتلات الحربية الروسية.

وقالت واشنطن ودول أوروبية عدة إنَّ جميع الخيارات مطروحة للرد على مجزرة دوما بما في ذلك توجيه ضربة عسكرية لمواقع النظام، ويجري اليوم تصويت على قرار لمجلس الأمن الدولي حول إجراء تحقيق مستقل في المجزرة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة