الاستخبارات الأميركية: الصين زيفت الأرقام عن الإصابات بـ كورونا

02 نيسان 2020
 تلفزيون سوريا - وكالات

 كشف تقرير سري قدمته الاستخبارات إلى البيت الأبيض، أن الصين أخفت مدى تفشي فيروس كورونا المستجد في بلادها، ولم تبلغ عن إجمالي الحالات والوفيات التي سجلتها، حسب ما نقلت وكالة بلومبيرغ عن مسؤولين أميركيين.

وطلب المسؤولون الأميركيون عدم الكشف عن هويتهم، لأن التقرير سري ورفضوا تفصيل محتوياته. لكنهم قالوا إن التقارير العامة في الصين عن حالات الإصابة والوفيات غير مكتملة عمدا. وقال اثنان من المسؤولين إن التقرير خلص إلى أن أرقام الصين مزيفة.

وبدأ تفشي المرض في مقاطعة هوبي الصينية في أواخر عام 2019، لكن بكين أبلغت علنًا عن حوالي 82 ألف حالة فقط و 3300 حالة وفاة، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز. ويقارن هذا بأكثر من189 ألف حالة وأكثر من 4 آلاف حالة وفاة في الولايات المتحدة، التي سجلت أكبر تفش عام في العالم.

وبحسب بلومبيرغ لم يستجب موظفو الاتصالات في البيت الأبيض والسفارة الصينية في واشنطن على الفور لطلبات التعليق.

وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس الأربعاء على شبكة سي إن إن "الحقيقة هي أنه كان بإمكاننا أن نكون أفضل حالا لو كانت الصين أكثر استعدادا ما يبدو واضحا الآن هو أنه قبل وقت طويل من إخطار العالم في كانون الأول أن الصين كانت تتعامل مع هذا، وربما قبل شهر من ذلك، أن تفشي المرض كان حقيقة في الصين".

وقال السناتور بن ساس، وهو جمهوري من نبراسكا، في بيان بعد نشر وكالة بلومبرغ تقريرها "إن الادعاء بأن الولايات المتحدة لديها وفيات بسبب فيروسات التاجية أكثر من الصين هو ادعاء كاذب من دون التعليق على أي معلومات سرية، هذا واضح بشكل مؤلم للغاية لقد كذب الحزب الشيوعي الصيني ، يكذب ، وسيستمر في الكذب حول فيروسات التاجية لحماية النظام".

كما أوضحت ديبورا بيركس أخصائية المناعة في وزارة الخارجية التي تقدم المشورة للبيت الأبيض في ردها على تفشي المرض أن التقارير العامة في الصين أثرت على الافتراضات في أماكن أخرى من العالم حول طبيعة الفيروس.

وقالت في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء "لقد فسر المجتمع الطبي البيانات الصينية على أنها كانت خطيرة لكنها أصغر من توقعاتنا لأنني أعتقد على الأرجح أننا فقدنا قدرًا كبيرًا من البيانات بعد ما نراه الآن في إيطاليا وإسبانيا".

وأشار مسؤولون غربيون إلى إيران وروسيا وإندونيسيا، وخاصة كوريا الشمالية، التي لم تبلغ عن حالة واحدة للمرض ، على أنها احتمال غير كافٍ. وقد تقلل دول أخرى مثل السعودية ومصر من أعدادهم.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
النظام يلغي حظر التجول الليلي ويسمح بالسفر بين المحافظات
كورونا.. 20 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"
16 إصابة جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
ارتفاع إصابات ووفيات كورونا في السعودية والأردن ولبنان
حصيلة المتعافين من كورونا في تركيا تتجاوز الـ 120 ألفاً
ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في إيران إلى 7451
طائرة مسيرة تغتال قائداً ميدانياً في الجبهة الوطنية جنوب إدلب
ماذا وراء تصريحات روسيا عن خرق "هيئة تحرير الشام" لاتفاق إدلب؟
فصائل المعارضة تحبط محاولة تسلل لقوات النظام في جبل الزاوية