الادعاء الألماني يلقي القبض على عنصرين من مخابرات النظام

تاريخ النشر: 13.02.2019 | 19:02 دمشق

آخر تحديث: 15.02.2019 | 17:47 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ألقت الشرطة الألمانية اليوم الأربعاء القبض على عنصرين كان يعملان سابقاً لدى مخابرات نظام الأسد وهما متهمان بارتكاب جرائم حرب.

وقال الادعاء الفيدرالي الألماني في بيان له اليوم "إن إلقاء القبض على الرجلين؛ جاء للاشتباه في ارتكابهما جرائم ضد الإنسانية خلال عملهما مع مخابرات نظام الأسد".

وأضاف الادعاء الألماني أن الشرطة في برلين وولاية راينلاند ألقت القبض على المشتبه بهما وهما أنور  آر 56 عاماً وإياد إيه 42 عاماً، وأكدت أن المشتبه بهما غادرا سوريا عام 2012.

وبحسب موقع شبيغل أون لاين الألماني فإن المتهمين مشتبه بتورطهما بأعمال اعتقال وتعذيب وقتل بحق معارضين لنظام الأسد بين العامين 2011 – 2012 قبل أن يهربا إلى ألمانيا، ويتقدما بطلب اللجوء هناك.

وقال مدعون في بيان إنه نظرا أن أنور آر. كان موظفا رفيع المستوى في المخابرات السورية فإن هناك شبهات قوية بشأن مشاركته في جرائم ضد الإنسانية بتعذيب النشطاء المعارضين بين 2011 و2012.

وجاء في البيان "بصفة أنور آر. رئيسا لما تعرف بإدارة التحقيقات، فقد وجه وكلف (بتنفيذ) العمليات في السجن، بما في ذلك استخدام التعذيب الممنهج والوحشي".

وأضاف البيان أن السوري الآخر إياد إيه يشتبه بأنه ساعد في قتل شخصين وتعذيب ما لا يقل عن ألفي شخص لعمله في جهاز المخابرات بين تموز 2011 وكانون الثاني 2012. ويُعتقد بأنه كان يعمل في الإدارة التي كان يرأسها أنور آر.

يذكر أن الادعاء الألماني كان قد أصدر في شهر حزيران الماضي أمر اعتقال دولي بحق مدير المخابرات الجوية لدى نظام الأسد جميل الحسن بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، تضمنت عمليات اعتقال وتعذيب وقتل بحق مئات المعتقلين السياسيين السوريين من دون محاكمة في سجون المخابرات الجوية.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام