الاحتلال الإسرائيلي يواصل قصف غزة ويحشد على حدودها

تاريخ النشر: 27.03.2019 | 15:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

جددت طائرات الاحتلال الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، مستهدفة موقعا عسكريا لحركة "حماس"، تزامنا مع حشد الاحتلال دبابات عسكرية على الحدود مع القطاع.

القصف الإسرائيلي استهدف موقعا للضبط الميداني تابع لكتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

الغارات الإسرائيلية التي بدأت الإثنين الماضي وتواصلت اليوم الأربعاء، أسفرت عن إصابة سبعة مدنيين، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة.

كما أطلق ناشطون فلسطينيون صاروخاً باتّجاه "إسرائيل" في وقت متأخّر أمس الثلاثاء، وقالت حماس والجهاد الإسلامي وفصائل فلسطينية أخرى إنّ "الصاروخ الذي أصاب منطقة قرب عسقلان كان من فِعل شخص واحد"، مؤكدةً "التزام مختلف الفصائل الحفاظ على الهدوء".

وحول التعزيزات العسكرية على حدود القطاع قال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال في تغريدة على تويتر"صور الحشود العسكرية على الحدود الجنوبية في إطار خطوات رفع حالة الجاهزية والاستعداد لمختلف السيناريوهات".

 

 

وأعلنت حماس مساء الإثنين أنّ وساطة مصرية نجحت في التوصّل لوقف لإطلاق النار بين جيش الاحتلال والفصائل الفلسطينية، في حين نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤول رفيع المستوى نفيه التوصل  لاتفاق على وقف لإطلاق النار في غزة، وإن إسرائيل تستعد لرد "قاس" على حد تعبيره. 

وأعلن الفلسطينيون في غزة خلال الأسبوعين الماضيين، عن مسيرات حاشدة ستخرج قرب الحدود، يوم السبت تحت اسم "مليونية العودة" ضمن فعاليات إحياء الذكرى السنوية الأولى لمسيرات "العودة وكسر الحصار" و"يوم الأرض".

وشنت مقاتلات حربية إسرائيلية، بين مساء الإثنين وفجر الثلاثاء، سلسلة غارات مكثفة على أهداف عديدة في أنحاء غزة، بعد سقوط صاروخ سقط شمال "تل أبيب" وأدى لإصابة سبعة إسرائيليين، قال جيش الاحتلال إن مصدره قطاع غزة.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان