الاحتلال الإسرائيلي يطالب دولاً عربية تعويضاً بـ 250 مليار دولار

تاريخ النشر: 07.01.2019 | 13:01 دمشق

آخر تحديث: 08.01.2019 | 12:25 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تسعى حكومة الاحتلال الإسرائيلي للحصول على ما يقدر بنحو 250 مليار دولار من دول عربية وإيران، كتعويض لأملاك اليهود الذين فروا من الشرق الأوسط بعد إعلان الاحتلال قيام "دولة إسرائيل"، وذلك تزامناً مع جهود الولايات المتحدة فيما بات يعرف بـ "صفقة القرن".

وبحسب تقرير لتلفزيون "حداشوت"، وكلت حكومة الاحتلال شركة محاسبة دولية لتقدير ثمن ممتلكات اليهود في سبع دول عربية وممتلكاتهم في إيران، حيث من المتوقع أن تسعى حكومة الاحتلال للحصول على 35 مليار دولار من تونس، و15 مليار دولار أخرى من ليبيا.

وبعد بحث استمر مدة 18 شهراً، فإنه يتم تجهيز طلبات التعويض المتعلقة بالأصول المتبقية في المغرب والعراق وسوريا ومصر وإيران واليمن والتي من المتوقع أن تصل إلى 200 مليار دولار، حيث قدرت منظمة "العدالة لليهود من الدول العربية" عدد اليهود الفارين من 10 دول عربية بنحو 856 ألف يهودي.

وقالت وزيرة العدالة الاجتماعية غيلا غاملئيل المسؤولة عن تنسيق هذه الجهود "حان الوقت لإصلاح ظلم المذابح (ضد اليهود) التاريخي في سبع دول عربية وإيران، والإعادة إلى مئات آلاف اليهود الذين فقدوا أملاكهم وحقهم".

ومن جهتها، سعت السلطة الفلسطينية للحصول على تعويضات من حكومة الاحتلال الإسرائيلي على أملاك الفلسطينيين التي تركوها بعد طردهم من قبل الاحتلال بعد عام 1948، والتي تفوق قيمتها 100 مليار دولار، كما أنها قدمت للولايات المتحدة وثائق قبل 10 سنوات.

وتتزامن هذه الجهود من قبل حكومة الاحتلال مع خطط الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول "السلاح الفلسطيني الإسرائيلي"، إذ ينص قانون إسرائيلي من عام 2010 على أن أي اتفاق سلام يجب أن يشمل تعويضات لأملاك اليهود في دول عربية وإيران.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية