الاتحاد الأوروبي يقدم 1.5مليون يورو لليونيسيف لدعم أطفال سوريا

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 14:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن الاتحاد الأوروبي عن تقديم مليون ونصف المليون يورو، لدعم استجابة اليونيسيف لفيروس كورونا في سوريا، والتي تهدف إلى مساعدة الأطفال والعائلات "الأكثر تأثراً بالحرب في البلد"، على حد وصفهم.

وقالت اليونيسيف، إن "هذا المبلغ  المقدم من الاتحاد الأوروبي، سوف يزيد من مساهمة المنظمة لرفع مستوى الوعي حول الوقاية من كورونا، وسيمكنها من الوصول إلى أكثر من مليون طفل وذويهم من المتضررين جراء النزاع، بالإضافة إلى  تقديم خدمات الحماية والتغذية والتعليم والمياه والصرف الصحي، خلال فترة الانتشار العالمي لفيروس كورونا".

وأفاد ممثل منظمة اليونيسيف في سوريا بو فيكتور نيلوند، أن "الانتشار العالمي  لكورونا قد ضاعف الاحتياجات الإنسانية لما يفوق خمسة ملايين طفل بعد أكثر من تسع سنوات من النزاع في سوريا".

و أضاف نيلوند أن "الدعم الدائم والأساسي للاتحاد الأوروبي قد ساعدنا بشكل كبير على تحقيق التزاماتنا بالوصول إلى الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة في سوريا وضمان استمرارية الخدمات."

اقرأ أيضاً: نتائج مؤتمر بروكسل لدعم سوريا وأبرز كلمات المسؤولين المشاركين

وقال مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي يانيز لينارتشيش، إن "الاتحاد الأوروبي يبقى ملتزماً بالاستجابة للاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحاً للأطفال والعائلات في أرجاء سوريا"، مؤكداً ، أنهم على ثقة بأن مساهمتهم ستساعد الأطفال على العودة إلى المدارس، وأن يحظوا بالحماية اللازمة، ويحافظوا على صحتهم كما أن يصلوا للمياه الآمنة للشرب والصرف الصحي الملائم في هذه الأوقات الصعبة."

وأكدت اليونيسيف، أن هذا التمويل الإنساني متعدد المانحين، والمدعوم من قبل الاتحاد الأوروبي، سيساهم في تقديم خدمات إلى:

- ما يزيد على 350 ألف طفل وأم من خلال خدمات التغذية العلاجية والوقائية المنقذة للحياة، بما فيها توفير المكملات الغذائية والاستشارات حول تغذية الرضع والأطفال.

- ما يقرب من 450 ألف شخص عبر الوصول إلى مصادر المياه الآمنة للشرب، عن طريق إعادة تأهيل أنظمة إمداد المياه.

- أكثر من 36 ألف طفل منقطعين عن التعليم، والأكثرعرضة للانقطاع عنه، عبر تأمين مواد برامج التعلم الذاتي.

وأشارت اليونيسيف، إلى أن "الاتحاد الأوروبي قدم منذ العام 2016 ما يزيد على 34 مليون يورو من التمويل لدعم عملها من أجل الأطفال في سوريا، ومن ضمنها مساهمته بتقديم 7,5 مليون يورو، في أيلول 2019.