الاتحاد الأوروبي يعلن رفضه خطة ترمب للسلام في الشرق الأوسط

تاريخ النشر: 04.02.2020 | 19:08 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، رفضه لخطة السلام الأميركية الجديدة في الشرق الأوسط والتي باتت تعرف بـ "صفقة القرن"، معتبراً الخطة مخالفة للمعايير المتفق عليها دولياً، وأن ضم إسرائيل لأي أرض فلسطينية سيبقى محل نزاع.

وجاء رفض الاتحاد الأوروبي للخطة في بيان أصدره مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد خوسيب بوريل.

وقال بوريل في البيان "لإقامة سلام عادل ودائم لا بد من حسم قضايا الوضع النهائي الباقية دون حل عبر مفاوضات مباشرة بين كلا الطرفين"، مشيراً إلى أن من بين تلك القضايا التي ما تزال محل نزاع حدود الدولة الفلسطينية والوضع النهائي للقدس.

وأضاف "المبادرة الأميركية، كما تم الإعلان عنها يوم 28 يناير كانون الثاني، تبعد عن تلك المعايير المعترف بها دوليا".

وأوضح بوريل "لا يمكن لأي خطوات باتجاه الضم، إذا نُفذت، أن تمر دون منازع".

وأعلن الاتحاد الأوروبي الذي يقضي وقتاً لإبداء رأيه في التطورات الدولية لحاجته لإجماع الدول الأعضاء الـ 27، الأسبوع الماضي أنه يحتاج لدراسة خطة ترمب قبل أن يحكم عليها.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أدان قرار ترمب في عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قائلا إن واشنطن ابتعدت عن وضعها كوسيط للسلام".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن الأسبوع الماضي عن خطته التي رفضها الفلسطينيون، ورحب بها الإسرائيليون كونها تقدم معظم ما سعوا إليه خلال العقود الماضية، بما فيها جميع الأراضي الفلسطينية التي أقامت عليها مستوطناتها، بالإضافة للقدس المحتلة.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا