الاتحاد الأوروبي يستدعي السفير الروسي إثر عقوبات على مسؤوليه

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 21:42 دمشق

إسطنبول - وكالات

استدعت الهيئات الأوروبية السفير الروسي لدى الاتحاد بعد إعلان روسيا عن عقوبات استهدفت ثمانية مسؤولين أوروبيين من بينهم رئيس البرلمان الأوروبي. 

ومن المتوقع أن يستقبل الأمين العام للمفوضية الأوروبية والجهاز الأوروبي للعمل الخارجي السفير الروسي لدى الاتحاد لتبليغه إدانة الاتحاد الصارمة ورفضه لهذا القرار بحسب المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي. ومنعت روسيا الجمعة ثمانية مسؤولين أوروبيين من دخول أراضيها واعتبرت موسكو القرار بأنه يأتي ردا على عقوبات أوروبية على مسؤولين روس كبار تم إقرارها في 2 و22 آذار الماضي.

واستدعت الهيئات الأوروبية الإثنين السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي إثر قرار موسكو فرض عقوبات على ثمانية مسؤولين أوروبيين، بينهم رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي، وفق ما أعلنت المفوضية الأوروبية.

وقال المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل "تم استدعاء السفير ويُفترض أن يستقبله بعد الظهر الأمين العام للمفوضية الأوروبية والجهاز الأوروبي للعمل الخارجي. سننقل إليه إدانة صارمة ورفضاً لهذا القرار".

وبالمقابل، أفاد بيان للخارجية الروسية أن موسكو ترد بذلك خصوصا على عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي في 2 و22 آذار على مسؤولين روس كبار، في ما اعتبرته موسكو خطوة تهدف "إلى خوض تحد مفتوح لاستقلالية السياستين الداخلية والخارجية الروسية".

ومنعت روسيا الجمعة ثمانية مسؤولين أوروبيين من دخول أراضيها بينهم رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي ونائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا ومدعي عام برلين يورغ راوباخ والنائب الفرنسي جاك مير، المقرر الخاص حول قضية تسميم المعارض اليكسي نافالني لدى الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا.

وندد الاتحاد الأوروبي الجمعة بالخطوة الروسية وأكد رئيس البرلمان الأوروبي ورئيس المجلس شارل ميشال ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين في بيان مشترك أن "الاتحاد الأوروبي يحتفظ بحق اتخاذ الإجراءات المناسبة ردا على قرار السلطات الروسية".

وأعلنت الدول الأعضاء السبت في بيان أصدره مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل باسمها أن موسكو "اختارت طريق المواجهة بدل أن تسعى لعكس المسار السلبي للعلاقات" بين الطرفين.

وتابع المتحدث باسم وزير الخارجية الأوروبي أن "محادثات تجري بين الدول الأعضاء لوضع رد موحد".

وسيتم بحث رد فعل الاتحاد الأوروبي بين وزراء خارجية الدول الأعضاء، وسيطرح على جدول أعمال القمة الأوروبية في 25 أيار، على ما أفاد دبلوماسي أوروبي.