الاتحاد الأوروبي يتعهد بتقديم المزيد من الدعم لقبرص لوقف تدفق طالبي اللجوء

تاريخ النشر: 09.07.2021 | 11:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

تعهد الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي بتقديم المزيد من الدعم إلى قبرص من "وكالة الحدود" التابعة للاتحاد الأوروبي (فرونتكس) بهدف توقف تدفق طالبي اللجوء إلى الجزيرة الواقعة  شرقي البحر المتوسط ​​من الدول المجاورة.

وبحسب ما نقلت صحيفة  "independent" أمس الخميس فإن رئيسة المفوضية الأوروبية الزائرة أورسولا فون دير لاين لم تقدم أي تفاصيل حول كيفية مساعدة (فرونتكس)، مشيرةً إلى أن مكتب دعم اللجوء الأوروبي التابع للاتحاد الأوروبي سيكثف جهوده لمساعدة قبرص على تسريع طلبات اللجوء.

وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يتفاوض حالياً على صفقة هجرة جديدة مع تركيا تتضمن بنداً ينص على إعادة طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم.

وطلبت الحكومة القبرصية رسمياً من (فرونتكس) المساعدة في منع وصول طالبي اللجوء من تركيا كما طلبت أيضا من المفوضية الأوروبية المساعدة في نقل "عدد كبير" من اللاجئين السوريين الذين حصلوا على الحماية الدولية إلى دول الاتحاد الأوروبي، مشيرةً إلى أن تركيا تجاهلت الجزيرة في تنفيذ اتفاق عام 2016 مع الاتحاد الأوروبي الذي ينص على وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

وكانت السلطات القبرصية  قالت إن عدد اللاجئين الذين تلقوا أو تقدموا بطلب للحصول على الحماية الدولية في قبرص يصل إلى نحو 4 % من سكان البلاد، مؤكدة على أن السيطرة على تدفق اللاجئين من الشمال إلى الجنوب أمر صعب جداً، لأن المنطقة العازلة ليست حدوداً معترفاً بها، حيث يمكن للسلطات اتخاذ تدابير صارمة للحد من حركة الناس.

وطالبت قبرص منتصف الشهر الفائت وكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي "فرونتكس" بتفعيل جميع الآليات المتاحة لمساعدتها في إدارة وصول السوريين إما مباشرة من سوريا وخاصة ميناء طرطوس أو من لبنان وتركيا.

وعزز الاتحاد الأوروبي دور حرس حدوده عبر تكثيفه أمن ومراقبة حدوده الشرقية بما فيها اليونان حيث بنت جداراً حدودياً يواجه تركيا وأقامت أبراج مراقبة عالية التقنية لمنع تدفق طالبي اللجوء.

وأعلنت السلطات البريطانية أمس الخميس عن زيادة عدد ضباط الجمارك 50% في قاعدتها العسكرية بقبرص بالإضافة إلى شرائها معدات خاصة بهدف إحباط عمليات التهريب غير الشرعية.