الاتحاد الأوروبي: استهداف الأطفال والنساء في إدلب لا يمكن تبريره

الاتحاد الأوروبي: استهداف الأطفال والنساء في إدلب لا يمكن تبريره

الصورة
مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني ومفوض شؤون الإغاثة الإنسانية كريستوس ستيليانيدس (إنترنت)
30 أيار 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء إلى وقف إطلاق النار في إدلب، مشدداً على أن استهداف نظام الأسد للأطفال والنساء لا يمكن تبريره.

وأفاد بيان مشترك للمفوضية العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، ومفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس بأن الغارات الجوية التي ينفذها النظام ضد إدلب شمال سوريا، أدت إلى مقتل العديد من المدنيين، ببينهم أطفال ونساء.

وأشار البيان إلى أن الغارات التي شنتها طائرات النظام في المنطقة، أدت إلى مقتل أكثر من 160 مدنيا، وتشريد 200 ألف آخرين خلال شهر نيسان الماضي.

كما دعا البيان نظام الأسد وضامني عملية أستانا إلى الوفاء بمسؤولياتهم، واحترام جميع أطراف النزاع للقانون الإنساني الدولي.

وأشار البيان إلى أن التوترات المتزايدة أثبتت مرة أخرى أن الحرب في سوريا لا يمكن حلها بالوسائل العسكرية، وأن الاتحاد الأوروبي يواصل دعمه لحل سياسي شامل وفق مقررات الأمم المتحدة.

وتواصل قوات النظام تصعيدها العسكري بالتزامن مع غارت جوية للنظام وحليفه الروسي على أرياف إدلب وحماة، مخلفة عشرات المجازر في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى نزوح عشرات آلاف المدنيين باتجاه مخيمات النزوح على الحدود السورية التركية شمال إدلب.

شارك برأيك