"الائتلاف" يدين حرق خيام اللاجئين السوريين بالمنية شمالي لبنان

تاريخ النشر: 27.12.2020 | 12:37 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

دان الائتلاف الوطني السوري حرق خيام اللاجئين السوريين في بلدة المنية شمالي لبنان، مطالبا الجهات الرسمية اللبنانية بتحمل "مسؤولية عجزها عن حماية اللاجئين".

ووصف الائتلاف الحدث في بيان له، بأنه جريمة بحق اللاجئين السوريين، داعيا الحكومة اللبنانية إلى وقف خطاب التحريض ضد اللاجئين، وملاحقة المسؤولين ومحاسبتهم.

 

 

واحترقت نحو 100خيمة، في مخيم المنية للاجئين السوريين، بمدينة عكار اللبنانية إثر خلاف بين سوريين ولبنانيين في المنطقة.

وقالت مصادر من المنطقة، لـ موقع تلفزيون سوريا إن خلافاً وقع أمام مطعم النابلسي في المنية بين لبنانيين من عائلة "آل المير" ولاجئين سوريين، تخلله إطلاق نار على الأوتوستراد الدولي، ما أدى إلى وقوع جرحى نقلوا إلى مستشفى الخير بالمدينة.

وسبق أن أقدم شباب لبنانيون على حرق مخيم للاجئين السوريين في بلدة المحمرة في قضاء عكار شمال لبنان، ما أوقع عددا من الإصابات واحتراق عشرات الخيم.

 

 

اقرأ أيضاً.. لبنان.. حريق في مخيم للاجئين السوريين واعتقالات في مخيم آخر

وتتكرر مشاهد الاعتداء على اللاجئين السوريين في لبنان بشكل مُمنهج خاصة من قبل حزب الله ومناصريه، وسط صمت من الحكومة اللبنانية إزاء تلك الانتهاكات.

اقرأ أيضا: دراسة: 90 في المئة من اللاجئين السوريين يخشون العودة

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لاعتقال مِن قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، وتواصل السلطات اللبنانية إعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".

89 % من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر المدقع

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"