"الإندبندنت": معركة مميتة غير معلنة بين روسيا وأميركا شرقي سوريا

تاريخ النشر: 21.08.2020 | 16:25 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

ألمحت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إلى أن "معركة صغيرة غير معلنة، لكنها مميتة" تجري بين قوات الولايات المتحدة الأميركية والقوات الروسية وحلفائها في شرقي سوريا.

تلميح الصحيفة جاء عبر مراسلها الخاص في الشرق الأوسط والمقيم في بيروت، روبرت فيسك، عبر مقال بعنوان "ربما تم نسيانها تقريباً، لكن الحرب السورية لم تنته بعد".

وتناول فيسك في مقاله تفاصيل الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي وأودى بحياة لواء من القوات الروسية في ريف دير الزور الشرقي.

وقال فيسك إن لدى جيش النظام "شكوكه الخاصة حول هذا الهجوم، فهو بعيد عن كونه هجوماً منفرداً من قبل ما تبقى من داعش"،

وأشار الكاتب إلى أهمية منطقة الصحراء، فإلى جانب مدينة دير الزور على ضفاف نهر الفرات، تضم المنطقة حقول النفط السورية، التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"، بدعم من أميركا.

كما أشار الكاتب إلى مقتل رئيس مجموعة المستشارين العسكريين الروس في سوريا، الفريق فاليري أسابوف، في أيلول 2017، والذي يعتبر أعلى مسؤول عسكري روسي يقتل في سوريا، وحينها أعلن عن مقتله نتيجة قذيفة هاون أطلقها "تنظيم الدولة"، لكن في ذلك الوقت اشتبه الروس ونظام الأسد في أن القذيفة أطلقها عناصر من وحدات حماية الشعب، وربما شارك الأميركيون في استهدافه.

ونبه فيسك إلى أن الهجوم الذي قُتل فيه الضابط الروسي جاء بعد يوم واحد من مقتل عناصر على أحد حواجز قوات النظام في ريف الحسكة عقب اقتراب دورية أميركية منها، وفي الوقت نفسه سقطت صواريخ بالقرب من القاعدة الأميركية في الشدادي.

وأنهى فيسك مقاله بالقول إن الأحداث في شرق سوريا يجب أن يُنظر إليها في سياق "العلاقة الأكثر هشاشة" بين حكومة نظام الأسد والأكراد السوريين، وكذلك بين الروس والأميركيين، مؤكداً أنه سيكون هناك المزيد من العنف الذي يشمل المنطقة الشرقية في سوريا، خاصة مع سيطرة "قسد" على حقول النفط، وذروة الانهيار الاقتصادي لنظام لاأسد.

اقرأ أيضاً: تنظيم الدولة يتبنى مقتل ضابط روسي وتعزيزات للنظام إلى حقول النفط

اقرأ أيضاً: خطة بوتين السورية

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر