الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية وغذائية إلى نظام الأسد | صور

تاريخ النشر: 08.04.2021 | 14:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصلت فجر اليوم، إلى مطار دمشق الدولي طائرة مساعدات طبية وغذائية، مقدمة من دولة الإمارات إلى نظام الأسد.

وذكرت وكالة إعلام النظام "سانا"، أن الطائرة الإماراتية  تحمل إلى جانب المساعدات الغذائية كميات من المساعدات والتجهيزات الطبية الخاصة بالتصدي لوباء كورونا.

 

 

وكانت الإمارات قد أرسلت 4 قوافل جوية طبية، الأولى في نهاية آب الماضي والثانية بعدها في الرابع من أيلول والثالثة في تشرين الأول الفائت، والرابعة في الثامن من تشرين الثاني الماضي، حيث اشتملت القوافل الثلاث الأولى من "المساعدات" على 25 طناً من "الأدوية والمعدات الطبية"، أما الرابعة فاشتملت على 22 طناً من الأدوية، بحسب تصريحات الهلال الأحمر الإماراتي.

وكان ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، قد أجرى اتصالاً مع رئيس النظام، في الـ 27 من آذار عام 2020، ذا غطاء إنساني يتمثل في مساعدات طبية لمواجهة فيروس "كورونا"، أرسلتها الإمارات إلى نظام الأسد، وغطاء سياسي يوحي بنوايا التطبيع الإماراتي الكامل.

وقال ولي عهد أبو ظبي عبر "تويتر"، إنه بحث حيثيات أزمة كورونا هاتفيًا مع رئيس النظام، بشار الأسد، وسيواصل دعمه لسوريا لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، وأكد أن سوريا لن تبقى وحدها في مثل هذه الظروف الحرجة.

وتعدّ الإمارات أول دولة عربية تُطبع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد، وتفتح سفارتها في دمشق عام 2018، بعد إغلاق استمر سبع سنوات عقب اندلاع الثورة في سوريا.

وتستضيف الإمارات عدداً من أبناء آل الأسد أو أقاربهم منذ عدة سنوات ومن بينهم شقيقة رئيس النظام، بشار الأسد، وابن رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام، بالإضافة إلى عدد من أبناء الوزراء والمستشارين وأقاربهم.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا