الأمير حمزة وباسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.. من هم؟

تاريخ النشر: 04.04.2021 | 10:50 دمشق

إسطبنول - تلفزيون سوريا

نقلت مساء أمس السبت وسائل إعلام عربية ودولية عن صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية خبراً عنونته بـ "مؤامرة مزعومة ضد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني" وأفادت فيه أن السلطات الأردنية فرضت على الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد السابق، الإقامة الجبرية داخل مكان إقامته، بالإضافة إلى اعتقالها 20 شخصاً آخرين بسبب ما قالت إنه تهديد لـ "أمن استقرار" البلاد.

نفي اعتقال الأمير حمزة

من جهتها، نفت وسائل إعلام أردنية رسمية خبر اعتقال الأمير حمزة أو خضوعه للإقامة الجبرية داخل منزله، معلنة أن السلطات الأمنية اعتقلت رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم إبراهيم عوض الله، وآخرين بينهم الشريف "حسن بن زيد"، لأسباب تمسّ "أمن الأردن" دون تحديد ماهية الأسباب.

نفي النفي

بعد أقل من ساعة على إعلان خبر النفي الذي نقتله وسائل الإعلام عن السلطات الأمنية الأردنية، ظهر تسجيل مصوّر للأمير حمزة من داخل منزله، بثته شبكة "BBC" البريطانية، أكّد فيه نبأ إقامته الجبرية، بعد اعتقال حرسه وموظفيه.

وقال الأمير حمزة في تسجيله المصور: "طلب مني رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية (قائد الجيش يوسف حنيطي) صباح السبت، عدم الخروج من منزلي أو التواصل مع الناس أو لقائهم، لأنه في الاجتماعات التي كنت حاضراً فيها، أو على وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالزيارات التي قمت بها، كانت هناك انتقادات للحكومة أو الملك".

وما إن انتشرت أنباء "المؤامرة" بحسب وصف الواشنطن بوست، حتى عمّت مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات حول أسماء الشخصيات الثلاثة المذكورة ومناصبها وأدوارها السياسية في الحياة الأردنية.

الأمير حمزة بن الحسين

حمزة بن الحسين بن طلال بن عبد الله (29 مارس 1980 -)، ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية السابق والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني ( ملك الأردن الحالي). وضابط سابق في الجيش الأردني هو ابن الملك الحسين بن طلال من زوجته الرابعة، الملكة نور الحسين، وهي من أصول سورية واسمها الأصلي "ليز نجيب الحلبي".

التحق حمزة بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية، وتخرج فيها في الـ 10 من كانون الأول  1999.

خدم في اللواء المدرع الأربعين في الجيش العربي الأردني، وشارك في عدد من الدورات العسكرية وكان يحمل رتبة عميد في الجيش العربي (القوات المسلحة الأردنية).

ولاية العهد: تم تنصيب الأمير حمزة ولياً للعهد بعد وفاة والده الملك الحسين بن طلال وتولي الملك عبد الله الثاني (ولي العهد آنذاك) سلطاته الدستورية ملكًا على الأردن بتاريخ الـ 7 من شباط 1999 واستمر في منصبه حتى الـ28 من كانون الأول 2004 (قرابة 6 سنوات) عندما استعاض عنه الملك عبد الله الثاني بابنه الحسين بن عبد الله الثاني في منصب ولاية العهد في الأردن.

باسم إبراهيم عوض الله

دبلوماسي ووزير أردني سابق، من مواليد عام 1964 عمل مبعوثاً خاصاً للملك عبد الله الثاني لدى السعودية، وهنا أصبح صديقاً مقرباً ومستشاراً لولي العهد محمد بن سلمان، كما يشاع أنه من أحد مخططي مشروع "نيوم"، لكنه لم يستمر كثيراً في منصبه، إذ أعفته الإدارة الملكية من مهامه عام 2018، بحسب ما وصفه مسؤولون برغبة الأردن في الابتعاد عن السعودية وأخذ موقف محايد تحسباً لتغير الموقف السياسي في المملكة في المستقبل.

درس عوض الله في جامعة جورج تاون بواشنطن، كما درس في مدرسة لندن الاقتصادية، وحصل على الدكتوراه في وقت قياسي مبكر.

عمل مديرًا للدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي.

عين وزيرًا للتخطيط، ثم وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولي بين 2001 و2005، ثم وزيرًا للمالية في 2005.

وعين مديرًا لمكتب الملك عبد الله الثاني بين 2006 و 2007، ثم رئيسًا للديوان الملكي الهاشمي بين 2007 و2008.

وحصل عوض الله على وسام الحسين للعطاء المميز.

الشريف حسن بن زيد

الشريف حسن بن زيد آل ناصر (آل عون)، أحد أشراف الأسرة الهاشمية، وهو مقيم في المملكة العربية السعودية ويحمل الجنسية السعودية إلى جانب جنسيته الأردنية. وسبق للشريف حسن أن شغل منصب مبعوث الملك عبد الله الثاني للسعودية.

 

بن زيد
صورة متداولة على أنها للشريف حسن بن زيد

 

والشريف حسن بن زيد هو شقيق النقيب الشريف "علي بن زيد" الذي قتل في عام 2010 (بعض المصادر تقول في عام 2009) أثناء مشاركته في مهمات للقوات المسلحة الأردنية في أفغانستان، على إثر تفجير انتحاري استهدف مقرًا استخبارايًا أميركيًا في ولاية "خوست" حيث أسفر التفجير عن مقتل 9 بينهم النقيب الأردني.

وللشريف حسن شقيق آخر هو عبد الله، الذي كان يعمل مستشاراً في مكتب الملك عبد الله الثاني (مسؤول الاتصال الاستراتيجي) قبل أن ينتقل للعمل مع باسم عوض الله في السعودية، بحسب الإعلامي الأردني جهاد أبو بيدر.

 

الشريف حسن بن زيد

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان