الأمن اللبناني يلقي القبض على أب سوري عنف طفله بشكل وحشي | صور

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 13:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

ألقت قوات الأمن اللبناني القبض على مواطن سوري عنّف طفله، البالغ من العمر 3 سنوات بشكل وحشي، وذلك في بلدة غزة بالبقاع الغربي.

وقالت المديرية العامة للأمن اللبناني، في بيان نشرته على حسابها في تويتر، إن اتصالاً هاتفياً ورد من إحدى المستشفيات إلى مخفر جب جنين في وحدة الدرك الإقليمي يفيد بتعرض طفل قاصر يحمل الجنسية السورية للتعنيف في بلدة غزة البقاعية.

وأشارت إلى أنّ عناصر المخفر توصلت إلى تحديد هوية الفاعل، وهو والد الطفل المدعو (ن.ع) تولد 1996، وتمكنوا من توقيفه بالتنسيق مع مخابرات الجيش.
وذكرت أنه اعترف بضرب ابنه البالغ من العمر 3 سنوات بخرطوم مياه "نبريش" بسبب انزعاجه من كثرة بكائه.

بدوره، أكد الطبيب الشرعي الذي فحص الطفل، وجود كسر في الفك السفلي للطفل، وعلامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة على الوجه والظهر.


وفي شهر شباط الماضي، نشر الإعلامي اللبناني جو معلوف، صوراً تظهر تعرض طفلة سورية لاعتداء وحشي، خلّف آثاراً في مختلف أنحاء جسدها، ليوقف على إثرها مواطن سوري وزوجته.

وغرد معلوف عبر حسابه الشخصي في موقع تويتر قائلاً: بعد أن وصلتنا ليلاً صور تظهر اعتداءً وحشياً على طفلة من الجنسية السورية على يد زوجة والدها اتصلنا بالقاضية نازك الخطيب التي تحركت سريعاً وأوعزت إلى مخفر غزير بالتدخل وتوقيف الوالد وزوجته.

وأضاف أن التحقيق يجري بإشراف القاضية الخطيب على أن يتم الاستماع إلى إفادة الطفلة بحضور المندوبة الاجتماعية وإحالة ملفها إلى قاضية الأحداث في جبل لبنان جويل أبو حيدر لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايتها.

وتابع: إننا نشكر المواطن الذي قام بإبلاغنا ونطلب من جميع من يعلم بحالات مماثلة التواصل معنا لنتحرك باتجاه القضاء الذي لن يتساهل بمحاسبة كل معتدٍ على قاصر وحمايتهم من التعنيف.