الأمن القومي التركي: سنتخذ إجراءات إضافية للتصدي للهجمات في إدلب

تاريخ النشر: 30.01.2020 | 19:32 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد مجلس الأمن القومي التركي، أن تركيا ستتخذ إجراءات إضافية للتصدي للهجمات التي تستهدف قواتها والمدنيين في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا.

جاء ذلك في بيان أعقب اجتماع مجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، واستمر لنحو أربع ساعات ونصف.

وقال المجلس في بيانه "نكرر التزام بلادنا باتخاذ إجراءات إضافية ضد الهجمات الإرهابية التي تواصل استهداف قواتنا الأمنية والسكان المدنيين في مناطق مختلفة من سوريا، وخاصة إدلب، على الرغم من الاتفاقات مع دول فاعلة في سوريا".

وأكد البيان حرص تركيا على حماية حدودها الجنوبية، وضمان أمن المجتمعات الصديقة والشقيقة.

وبخصوص ليبيا شدد البيان على مواصلة الدعم لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة، لإرساء السلام والاستقرار في جميع أنحاء ليبيا.

كما تم التطرق إلى خطة السلام الأميركية التي باتت معروفة بـ "صفقة القرن"، معتبراً أن هدف الخطة إضفاء شرعية على سياسات الاحتلال والتدمير والقمع في فلسطين والقدس المحتلة.

ويأتي بيان مجلس الأمن القومي بعد يوم من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي قال فيها موجهاً كلامه لروسيا "أوقفوا هذه الهجمات، وإلّا فإن صبرنا بدأ ينفد، وسنقوم بما يلزم".

أقرأ أيضاً.. أردوغان: لم يعد هناك "أستانا" ونقول للروس: صبرنا بدأ ينفد

وأضاف "لم يتبق شيء اسمه مسار أستانا، علينا نحن تركيا وروسيا وإيران (الدول الضامنة لـ مسار أستانا)، إحياء المسار مجدّداً، والنظر فيما يمكن أن نفعله"، مؤكداً أن روسيا لم تلتزم حتى الآن بالاتفاقيتين، في إشارة لـ الحملة العسكرية التي تشنّها مع نظام الأسد على مناطق "خفض التصعيد" في ريفي حلب وإدلب.

 

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا