الأمن العراقي يحبط هجمات ضد التحالف الدولي في بغداد

تاريخ النشر: 09.01.2022 | 14:57 دمشق

إسطنبول ـ متابعات/وكالات

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، اليوم الأحد، إحباط هجمات بأربع عبوات ناسفة كانت تستهدف أرتالاً للتحالف الدولي في العاصمة بغداد، ومحافظتي المثنى والديوانية جنوباً.

وأضافت في بيان أنه من خلال المتابعة الميدانية وتكثيف الجهود الاستخبارية، تمكنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية من إحباط محاولة استهداف أرتال الدعم اللوجستي وأرواح المواطنين بالعبوات الناسفة.

وأوضح البيان أن معدات التفجير كانت على الطريق السريع الدولي الرابط بين بغداد والبصرة، مشيراً إلى تفكيك العبوات من قبل خبير المتفجرات.

وبحسب وكالة "الأناضول" فإن وتيرة الهجمات ضد مستشاري التحالف الدولي ومعداتهم تصاعدت خلال الأيام الماضية، حيث تعرضت القواعد العسكرية العراقية التي توجد فيها شاحنات التحالف إلى 7 هجمات خلال الأسبوع الماضي، دون وقوع إصابات.

وأضافت أن هذه الهجمات تأتي بالتزامن مع تهديد فصائل مقربة من إيران، باستهداف القوات الأجنبية في العراق، بعد التشكيك بإعلان انسحابها وتحويل مهامها للاستشارية.

وأعلن العراق والتحالف الدولي، في كانون الأول الفائت، انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف رسمياً، وذلك بناء على اتفاق، شهر تموز الماضي، يقضي بانسحاب تلك القوات الأجنبية، نهاية 2021، مع الإبقاء على مستشارين ومدربين أميركيين لمساعدة القوات العراقية.

ومنذ عام 2014، قادت أميركا تحالفاً دولياً ضد تنظيم الدولة (داعش) في العراق وسوريا، تولّى مهمة تقديم الدعم اللوجستي والاستخباري والجوي للقوات العراقية في عملياتها العسكرية ضد "التنظيم".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟