الأمم المتحدة: 38 ألف شخص نزحوا من غرب حلب خلال خمسة أيام

24 كانون الثاني 2020
تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 38 ألف شخص نزحوا عن منازلهم بريف حلب خلال خمسة أيام، هربا من الغارات الجوية التي ينفذها النظام وحليفه الروسي.

وأعربت المنظمة الدولية عن "القلق البالغ" حيال ازدياد عمليات النزوح في شمال-غرب سوريا، فيما أشار المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوشا) دايفيد سوانسون لوكالة "فرانس برس" إلى وجود "معلومات شبه يومية عن غارات جوية وقصف مدفعي في المنطقة".

وأوضح "سوانسون" في بيان أنّ "ما بين 15 و19 كانون الثاني، نزح أكثر من 38 ألف شخص، خاصة عن غرب حلب" باتجاه مناطق أخرى ضمن المحافظة أو باتجاه إدلب.

ومنذ بداية كانون الأول، نزح ضمن شمال-غرب سوريا 358 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، بحسب الأمم المتحدة.

وفي بيان اليوم الجمعة، قالت ميستي بوسويل من اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنّ "التصعيد الأخير فتح الباب أمام جبهة جديدة خطيرة".

وتابعت أنّ "المخيمات ممتلئة والخدمات الصحية مستنزفة وغالبية (النازحين) يعيشون في خيم هشة مكتظة وتغمرها مياه" الأمطار.

وقبل يومين وثق فريق منسقو الاستجابة نزوح 6077 عائلة للمرة الأولى من ريفي حلب الغربي والجنوبي، و5614 عائلة تكرر نزوحها وذلك منذ 14 من الشهر الجاري، من جراء العمليات العسكرية للنظام وروسيا على المنطقة.

وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء، مقتل أكثر من 1500 مدني بينهم 430 طفلاً و290 امرأة في إدلب والمناطق المحيطة بها في شمال غربي سوريا منذ شهر نيسان الماضي بسبب هجمات النظام وروسيا. كما أسفرت الهجمات عن نزوح أكثر من مليون مدني إلى مناطق هادئة نسبياً أو قريبة من الحدود التركية.

مقالات مقترحة
حلب.. لن تزود "الكازيات" السيارات الخاصة بالبنزين السبت
نائب في برلمان نظام الأسد: زيادة رواتب قريبة جداً
رئيس حكومة الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
11 إصابة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء في شمال غربي سوريا
منظمة الصحة: وفيات كورونا قد تصل إلى مليونين قبل استخدام اللقاح
لقاح مضاد لكورونا يدخل المرحلة النهائية من التجارب السريرية