الأمم المتحدة: 36 مدنيا قضوا خلال أسبوع في هجمات للنظام على إدلب

تاريخ النشر: 25.04.2019 | 23:04 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت الأمم المتحدة أن 36 مدنياً على الأقل قضوا في مناطق خفض التصعيد شمال غربي سوريا منذ 18 من نيسان الجاري، بسبب الهجمات التي يشنها النظام والميليشيات الإرهابية الأجنبية الموالية له.

وعبر المنسق الأممي الإقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا بانوس مومسيس في بيان له عن إدانته لهذه الهجمات قائلاً "أدين بشدة هذه الهجمات الرهيبة التي لا معنى لها، والعنف ضد المدنيين ومنشآت البنية التحتية المدنية".

وأوضح مومسيس أن الهجمات والغارات الجوية الأخيرة بدأت مؤخراً باستهداف المدارس والأسواق ومخيمات النازحين في المنطقة، وتسببت بحالة من الذعر والفوضى في صفوف السكان المدنيين.

وشدد المسؤول الأممي على ما لا يقل عن 36 مدنياً قضوا وأصيب العشرات بسبب الهجمات التي يشنها النظام والميليشيات الأجنبية الموالية له على مناطق خفض التصعيد

وأشار إلى مقتل ما لا يقل عن 36 شخصا وإصابة عشرات جراء الهجمات على منطقة "خفض التصعيد".

ونوه مومسيس إلى أن نحو 2.7 مليون شخص بينهم مليون طفل في شمال غربي سوريا، بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية.

يذكر أن قوات النظام تواصل بشكل يومي قصفها على مناطق خفض التصعيد، والتي تضم محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وجزء صغير من ريف اللاذقية الشمالي.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان