الأمم المتحدة: 350 ألف مدني نزحوا من إدلب منذ كانون الأول الماضي

تاريخ النشر: 16.01.2020 | 14:03 دمشق

تلفزيون سوريا -وكالات

قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن نحو 350 ألف مدني معظمهم نساء وأطفال نزحوا من إدلب شمال سوريا منذ أوائل كانون الأول إلى مناطق قرب الحدود مع تركيا بسبب الغارات الجوية والأعمال العسكرية للنظام وروسيا.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في أحدث تقاريره أن الوضع الإنساني مستمر في التدهور نتيجة "تصاعد" الأعمال القتالية، بحسب وكالة رويترز. 

وارتفعت حصيلة ضحايا قصف روسيا والنظام على محافظة إدلب إلى نحو مئة قتيل ومصاب، معظمهم في مدينة إدلب التي استهدفتها طائرات النظام بعدة غارات منذ دخول الهدنة الروسية - التركية حيز التنفيذ.

اقرأ أيضا: منسقو الاستجابة يوثقون خسائر وأضرار الحملة العسكرية على إدلب

وقال الدفاع المدني اليوم الخميس إن 21 مدنيا قتلوا وأصيب 82 آخرون، خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر قصف الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد ومروحياته مدينة إدلب وقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

ومنذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيزَ التنفيذ منتصف ليل السبت – الأحد، لم تتوقف قوات النظام عن خرق الاتفاق عبر قصف بلدات وقرى جنوب إدلب بالمدفعية والصواريخ.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر