الأمم المتحدة: 2020 كان واحداً من أشد ثلاثة أعوام حرارة

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 21:29 دمشق

إسطنبول - وكالات

ذكر تقرير للأمم المتحدة اليوم الإثنين أن العام الماضي كان واحداً من أشد ثلاثة أعوام حرارةً في التاريخ بما شهد من حرائق غابات وموجات جفاف وفيضانات وذوبان أنهار جليدية الأمر الذي دفع الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش للتحذير من أن العالم يقف على "شفا الهاوية".

وقال التقرير الذي نشرته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن القيود المفروضة لمكافحة وباء كورونا ساهمت أيضاً في تأخير مساعدات حاسمة في بعض المناطق وذلك في "ضربة مزدوجة" لملايين تضرروا من الظواهر المناخية المتطرفة.

وأكد تقرير "حالة المناخ العالمي" نتائجه الأولية وتشمل درجات الحرارة في البر والبحر، ويأتي قبيل قمة تقودها الولايات المتحدة يومي 22 و23 من أبريل نيسان وستسعى فيها إلى استعادة مصداقيتها في جهود التصدي للتغير المناخي عبر تعهدات جديدة.

وقال غوتيريش لوكالة رويترز "نحن على شفا الهاوية نشهد مستويات قياسية في العواصف المدارية، وفي ذوبان الصفائح والأنهار الجليدية، وفيما يخص الجفاف وموجات الحرارة وحرائق الغابات".

وأوضح التقرير أن متوسط درجة الحرارة العالمية في 2020 كان أعلى بواقع 1.2 درجة من مستوى الحرارة في فترة ما قبل عصر الصناعة ليشكل مع 2016 و2019 الأعوام الثلاثة الأشد حرارة على الإطلاق.