الأمم المتحدة: 12,4 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

تاريخ النشر: 14.02.2021 | 10:05 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، أمس السبت، أنّ 12,4 مليون شخص في سوريا يعانون مِن انعدام الأمن الغذائي.

وأوضح البرنامج - وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس" - أنّه وفقاً لـ نتائج مسح وطني أجري، أواخر العام المنصرم 2020، فإنّ 60 بالمئة مِن سكّان سوريا يعيشون حالة مِن انعدام الأمن الغذائي.

ويعكس هذا الرقم زيادة حادة في معدل انعدام الأمن الغذائي، حيث ارتفع العدد مِن 9,3 ملايين شخص كانوا يعانون مِن هذه المشكلة، شهر أيار 2020.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج جيسيكا لوسون إنّ الوقت الحالي يشهد انزلاق مزيد مِن السوريين إلى براثن الجوع والفقر وانعدام الأمن الغذائي أكثر من أي وقت مضى، مشيرةً إلى أنّ الوجبة الأساسية لم تعد الآن في متناول غالبية العائلات، الأمر الذي يثير القلق.

اقرأ أيضاً.. تضاعف أعداد السوريين الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي

وتسببت الحرب التي يشنّها نظام الأسد - بدعم روسي وإيراني - على السوريين، منذ قرابة 10 سنوات، في تدمير الاقتصاد السوري بشكل عام، مع ازدياد نسبة التضخم في جميع أنحاء سوريا، خاصّةً بعد الأزمة المالية في لبنان وتراجع تدّفق الدولار إلى الداخل السوري، فضلاً عن تفشّي جائحة كورونا التي دفعت إلى عمليات إغلاق زادت مِن المشكلات الاقتصادية.

ويشهد الوضع المعيشي والاقتصادي في عموم سوريا - خاصة في مناطق سيطرة نظام الأسد - تدهوراً كبيراً، مع هبوط الليرة السورية واقترابها مجدّداً مِن حاجز الـ 3500 ليرة مقابل الدولار الواحد.

اقرأ أيضاً.. الأمم المتحدة: أسعار المواد الغذائية في سوريا زادت 3 أضعاف

وسبق أن أكّد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، أواخر العام المنصرم 2020، أنّ الجوع في سوريا بلغ مستويات قياسيّة وأنّ ملايين السوريين مهدّدون بالخطر، موضحاً أنّ ما يقارب نصف العلائلات السوريّة يعانون مِن انعدام الأمن الغذائي.

اقرأ أيضاً.. برنامج الأغذية العالمي: الجوع يهدّد ملايين السوريين

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار