الأمم المتحدة قلقة إزاء استمرار الأعمال العدائية في إدلب وحماة

الأمم المتحدة قلقة إزاء استمرار الأعمال العدائية في إدلب وحماة

الصورة
04 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك عن قلق المنظمة الأممية إزاء استمرار الأعمال العدائية في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا، والتي أسفرت عن مقتل 160 مدنياً على الأقل، وتشريد مئات الآلاف.

وأوضح دوغريك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين في مقر المنظمة الأممية في نيويورك، أن نحو 307 آلاف شخص اضطروا للنزوح خلال الفترة من 1 نيسان و22 من أيار الماضيين ويعيش معظمهم خارج المخيمات ومراكز الاستقبال.

وأشار دوغريك إلى أن 100 مدرسة في إدلب تستضيف أعدادًا كبيرة من هؤلاء النازحين.

وأضاف "يتعرض الأمن الغذائي وسبل العيش لملايين الأشخاص في جميع أنحاء حماة وإدلب وحلب لمخاطر جمة بعد تدمير المحاصيل والأراضي الزراعية وغيرها من الاضطرابات".

وشدد المسؤول الأممي على أن برنامج الأغذية العالمي قام بتوزيع حصص الإعاشة الجاهزة للأكل على 190 ألف شخص من النازحين حديثًا في المنطقة.

يذكر أن قوات النظام وروسيا تشن حملة قصف عنيفة على مناطق خفض التصعيد في إدلب وحماة التي يقطنها نحو 4 ملايين مدني، مخلفة مئات الضحايا المدنيين، إضافة إلى تهجير مئات الآلاف خلال الأسابيع الماضية.

شارك برأيك