الأمم المتحدة: زيارة بومبيو للمستوطنات الإسرائيلية غير مشروعة

تاريخ النشر: 14.11.2020 | 17:16 دمشق

إسطنبول - وكالات

أكدت الأمم المتحدة أمس الجمعة على عدم مشروعية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة، وأن موقفها لم يتغير، وذلك على خلفية الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للمستوطنات بالضفة الغربية والجولان السوري المحتل.

وقال استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة خلال مؤتمر صحفي في نيويورك رداً سؤال بشأن زيارة بومبيو المرتقبة "لا نريد أن نعلق على أمور لم تحدث بعد، لكن موقفنا إزاء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدم مشروعيتها، يبقى كما هو ولم يتغير".

وكان موقع "إكسيوس" الأميركي قد قال في تقرير له أمس الجمعة، إن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ينوي الأسبوع المقبل زيارة هضبة الجولان المحتل، ومستوطنات إسرائيلية أخرى بالضفة الغربية، وذلك في أول زيارة من نوعها لوزير أميركي.

وأوضح الموقع أن الزيارة "تهدف إلى التشديد على تغييرات في سياسات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تجاه إسرائيل".

وبذلك سيكون بومبيو، أول وزير خارجية أميركي يزور مرتفعات الجولان المحتلة، والمستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.

وتأتي الزيارة اتساقا مع سياسة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي قال في تشرين الثاني 2019، إن "الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات مخالفة للقانون الدولي".

يذكر أن جميع الإدارات الأميركية التي سبقت ترامب كانت تعتبر احتلال إسرائيل للجولان السوري، وبناء المستوطنات في الضفة الغربية، "أمريين غير شرعيين".

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا